الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> وهذا العُنْفَا ؟

وهذا العُنْفَا ؟

رقم القصيدة : 68886 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كيفَ سأُوقفُ هذا المدَّ اللاقوميَّ ،

وهذا الفكرَ التجزيئيَّ ،

وهذا المَطَرَ الكبريتيَّ ،

وهذا النَزفَا ؟

كيف نُعبِّرُ عن مأزِقِنَا ؟

كيف نُعبِّرُ عمَّا يُكْسَرُ في داخِلِنَا ؟

كيفَ سنتلو آيَ الذِكْرِ على جُثَّتِنا ؟

إِنَّ مباحثَ أَمْنِ الدولةِ تطلبُ منَّا

أَنْ لا نَضْحَكَ ..

أَنْ لا نَبكيَ ..

أَنْ لا ننطُقَ ..

أَنْ لا نَعْشَقَ ..

أَنْ لا نلمِسَ كفَّ امرَأَةٍ ..

أَنْ لا نُنْجِبَ ولداً ..

أَنْ لا نُرْسِلَ أَيَّ خِطابٍ

أَنْ لا نَقْرَأَ أَيَّ كتابٍ

إِلا عنْ أَحْوَالِ الطَقْسِ ، وإِلا عَنْ أَسرَارِ الطَبْخِ

فتلكَ قَوَانينُ المَنْفَى ...

يا سيِّدتي :

ماذا أفعلُ لو جاءَتْني أُمِّي في الأَحْلامْ ؟

مَاذا أَفْعلُ لو ناداني فُلُّ دِمشْقَ ..

وعاتَبَني تُفَّاحُ الشَامْ ؟

ماذا أَفْعَلُ لو عَاوَدَني طَيْفُ أَبي ؟

فالتجأَ القَلْبُ إِلى عَيْنَيْهِ الزَرْقَاوَيْنِ ..

كسِرْب حَمَامْ ..

يا سيِّدتي :

كيفَ أقولُكِ شِعْراً ؟

كيفَ أقولُكِ نَثْراً ؟

كيف أقولُكِ ، يا سيِّدتي ، دُونَ كلامْ ؟

7

كيفَ أُبَشِّرُ بالحُريَّة ..

حينَ الشمسُ تواجهُ حكماً بالإِعدَامْ ؟

كيفَ سآكُلُ من غير طَعَامْ ؟

يا سيِّدتي :

إِنِّي رَجُلٌ لم يَتَخَرَّجُ من بَارَات السُلْطَةِ ،

في أَحَدِ الأَيَّامْ ...

أَو أشْغلتُ وظيفةَ قِرْدٍ ..

بينَ قُرُودِ وزاراتِ الإِعلامْ !!

يا سيِّدتي :

إِنِّي رجلٌ لا أَتَوارَى خَلْفَ حُرُوفي

أو أتخبَّأُ تحتَ عَبَاءةِ أيّ إِمَامْ ..

يا سيِّدتي : لا تَهْتَمِّي .

فأنا أعرفُ كيفَ أكونُ كبيراً ..

في عَصْر الأَقزامْ ...

*

8

يا سيِّدتي : لا تَهتَمّي

حتَّى أَفْتَحَ نَفَقَاً تحتَ البَحرِ ..

وأثقبَ حيطانَ المَنْفى .

لا تَهْتَمِّي ..

لا تَهْتَمِّي ..

لا تَهْتَمِّي ..

إِنَّ المَنْفَى في غاباتِ الكُحْلِ الأَسْوَدِ

ليسَ بمنْفَى ...

لا تَهْتَمِّي ..

إِنَّ المَنْفَى في غاباتِ الكُحْلِ الأَسْوَدِ

ليسَ بمنْفَى ...


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حبيبتي تقرأ فنجانها
  • الدفاتر القديمة
  • بإنتظار سيدتي
  • ديانة
  • قصيدة غير منتهية في تعريف العشق
  • ياسمين دمشق
  • مورفين !!
  • الحبّ لا يقف على الضوء الأحمر
  • تحرُّّش
  • عندما تمطر فيروزاً



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com