الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> الكَلِمَاتْ .. بينَ أسنان رجال المُخَابَراتْ ..

الكَلِمَاتْ .. بينَ أسنان رجال المُخَابَراتْ ..

رقم القصيدة : 68892 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


1

وأخيراً .. شَرَّفُوني .

كان قلبي دائماً يُنْبِئُني ..

أَنَّهُم آتونَ …

كي يعتقلوا الكِلْمَةَ .. أو يَعْتَقِلُوني ..

ولِذَا .. ما فاجأُوني .

كَسَرُوا أبوابَ بيتي في جنيفٍ

لَوَّثوا ثَلْجَ سويسرا ..

ومراعيها .. وأسرابَ الحَمَامْ ..

وتَحدَّوا وطنَ الحُبِّ ، وإنجيلَ السَلامْ .

وَضَعُوا شِعْري بأكياسٍ ..

فهلْ شاهَدْتُمُ ؟

دولةً تَسْرُقُ عِطْرَ اليَاسَمينِ

يا لها مِنْ غَزْوَةٍ مُضحِكةٍ

سرقُوا حِبري ، وأَوراقي ، ولَمْ ..

يسرُقُوا النارَ التي تحت جَبيني

إنَّني أَسكنُ في ذاكرة الشَعْبِ ..

فَمَا هَمَّ .. إذا هُم سَرَقُوني ؟؟…

2

وأخيراً .. دَخَلُوا غُرْفَةَ نومي ..

واسْتَبَاحُوا حُرُماتي

بَعْثَرُوا أَغْطِيتي ..

شَمْشَمُوا أحْذِيَتي ..

فَتَحُوا أدْوِيَتي ..

دَلَقُوا مَحْبَرتي ..

رَقَصُوا فوقَ بياضِ الصَفَحَاتِ .

غَزْوةٌ تافهةٌ جدّاً .. ككُلِّ الغَزَوَاتِ

أيُّ عَصْرٍ عَرَبيٍّ ؟

ذلكَ العصرُ الذي أفْتَى بِقَتْلِ الكَلِمَاتِ ؟

أيُّ عَصْرٍ مَعْدَنيٍّ ؟

ذلكَ العَصْرُ الذي يَفْزَعُ من صوت العصافيرِ ،

وشَدْوِ القُبَّراتِ .

أيُّ عَصْرٍ لا يُسمَّى ؟

ذلك العصرُ الذي يَحْبِسُنَا

خلفَ أَسْوار اللُّغَاتِ .

أيُّ عَصْرٍ ماضَويٍٍّ .. فَوْضَويٍّ .. بَدَويٍّ ..

قَبَليٍّ .. سُلْطَويٍّ .. دَمَويٍّ ؟.

ذلك العصرُ الذي يُطْلِقُ النارَ عَلَيْنا

ثُمَّ يرمي جُثُثَ الكُتَّابِ ..

في قَعْر الدَوَاةِ ؟؟

3

وأَخيراً .. بَلَغُوني ..

أَنَّهُمْ كانُوا هُنَا ..

فلماذا بَلَّغوني ؟

إنَّني أعرِفُ بالفِطرَةِ أصواتَ بساطيرِ العَسَاكِرْ …

وأنا أعرفُ بالفِطْرَةِ ،

أوصَافَ ، وأَحْجَامَ ، وأسماءَ الخَنَاجِرْ ..

جَهَّزوا جيشاً خُرافيَّاً

لكي يَقْتَحِمُوا عُزْلَةَ شَاعِرْ ..

تَرَكُوا خَلْفَهُمُ الرُومَ .. لكيْ

يُعْلِنُوا الحَرْبَ على ريشةِ طَائِرْ ..

قَدِمُوا من آخِرِ العَالَمِ ،

حتَّى يسرُقُوا بَعْضَ الدَفَاترْ ..

آهِ .. كَمْ هُم أغبيَاءْ .

حينَ ظنُّوا أنَّهُمْ

يَقْتُلُونَ الشِعْرَ إنْ هُم قَتَلُوني …

لم أكُنْ أعرفُ ما حَجْمي ..

إلى أَنْ هاجَمُوني ذاتَ لَيْلَهْ ..

فتأكَّدتُ بأَنّي ..

شاعرٌ يُرْعِبُ دَوْلَهْ …

4

وأخيراً .. شَرَّفُوني

لم يكونوا مِنْ بلاد البَاسكِ..

أو من جيشِ إيْرلَنْدَا ..

ولا هُمْ من عِصَاباتِ شيكاغُو ..

إنَّني أعرِفُ مَنْ هُمْ غُرَمَائي ..

فلماذا أرْسَلُوا خَلْفي كلابَ الصَيد كي تَنْهَشني ؟

هل كلابُ الصَيدِ صارتْ ..

تَتَسلَّى عندنا في أكْلِ لَحْمِ الشُعَراءِ ؟؟

إنَّهُم يدرونَ أنَّ الشِعْرَ عندي .. هو فَنُّ الكِبْريَاءِ

وهُمُ يدرونَ أنْ لا أحداً نَفَضَ الغَبْرَةَ عَن كَعْبِ حِذَائي ...

وهُمُ يَدْرُون أنّي ..

لم أُقَدِّمْ لسوى اللهِ وَلائي …

5

وأخيراً .. شَرَّفُوني .

حاولوا أن يَفْتَحُوا ثُقْبَاً بتاريخي

وأَنْ يكْسِرُوا أنْفَ غُرُوري .

نَبَشُوا أَصْلي . وفَصْلي . وجُذُوري.

نَثَرُوا قُطنَ مِخَدَّاتي .. ونامُوا في سَريري .

قَرَأُوا كلَّ رِسَالَهْ ..

وبيانَاتِ المََصَارفْ .

بَحثُوا عن ئبر نَفْطٍ .. كُنْتُ قد خَبَّأتُهُ تحتَ الشَرَاشِفْ !!

حَاوَلُوا أن يَجدوني واقفاً في طوابير العَمَالَهْ ..

أَعَميلٌ أجنبيٌّ ؟ بَعْدَما حَفَرَ الحُزْنُ دُرُوباً في جَبيني

أَعَميلٌ أجنبيٌّ ؟ . بعدَما قدَّمْتُ رُوحي ..

للمَلايينِ .. وقَدَّمتُ عُيُوني …

6

حَاوَلُوا أن يُمْسِكُوني ..

وأنا أرهُنُ في السوق السياسيِّ ، ثيابي ..

حَاوَلُوا أن يضبِطُوني ..

وأنا أقْبِضُ أتعابي على بَيْتٍ من الشِعْر كَتَبْتُهْ ..

أو يُسمُّون إماماً واحداً كنتُ قَصَدتُهْ ..

حَاوَلُوا أن يَجدُوا لي صورةً، وأنا أرقُصُ في ديوانِ كِسْرى

أو أصبُّ الخَمْرَ في عُرْسِ ثريٍّ .. أو أميرِ ..

لم أكُنْ يوماً من الأيَّامِ طَبَّالاً ..

ولا زوَّرْتُ شِعْري .. وشُعُوري..

كانَ شِعْري دائماً أكْبَرَ من كلِّ كبيرِ ..

ليسَ عندي ذَهَبٌ .. أو فِضَّةٌ ..

فرصيدي هو قلبي .. وضميري …


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (منشورَاتٌ فِدَائيّة على جُدْرَانِ إسْرائيل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • هيَ
  • رسالة حُبّ (51)-(60)
  • جسمك خارطتي
  • نهدان
  • صباح اليوم
  • التنظير
  • حين أحبك
  • إمرأة من زجاج
  • القدس
  • أشهرك في وجه البشاعة.. دفتر شِعْر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com