الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> المغرب >> مصطفى بن عبد الرحمن الشليح >> الدمُ الأبيضُ

الدمُ الأبيضُ

رقم القصيدة : 69146 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


للمدارات التي لمْ أتلبسْ أنا

رؤياها. وما كنت أنا من جرحِها

السريِّ إلا عتباتٍ. لمْ أتلمسْ

دمَها الأبيضَ يصَّاعد أنهارا وأشجارا

ويصَّاعد شدوا من دخان

منْ ملحها شدو دم أبيض

تزجيه البراري شذراتٍ للذي أنكرُه

من لوحها

لم أمارسْ لعبة الإيهام إما اخترتُ عنوانا

أنا كنت بيانا أدركته الدهشة الأولى

فما أعربتُ وما صورتْ

كان الدم ينسابُ افتتانا من ذهولي

ومن الحيرة تنسيني الزمانا

.. كان بي طفلٌ يرش الوهمَ نديانَ

على رمل النبوءاتِ. يبث الغيمَ منْ نجوايَ

قطافا

كان يدنو من كلامي حين أنأى

كان مهوى

والذي أصعده كان اختلافا

مثل عنقودٍ من المعنى، ومثل اللون

كمثرى، ولا لونَ لمعنى

غير ما كان انكشافا.

كان بغفو ليرى ما لا يُرى

حتى إذا خطوُ الكرى

خفَّ إليه، واعتراه ما اعترى

وأنا أنأى عن المعنى وأدنو

صورا

مختبئا في جرحها السريِّ

أو في ملحها الدريِّ

أو في لوحها النهريِّ

عنوانا سرى ..

مختبئا في جرحها السريِّ

أو في ملحها الدريِّ

أو في لوحها النهريِّ

عنوانا سرى ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (معطفٌ من كلماتٍ) | القصيدة التالية (اسألـوه)


واقرأ لنفس الشاعر
  • خفـرُ الـرَّدى
  • هذه مِـصْـرُ
  • حديثُ الهوامش
  • كَمال العيّادي
  • اسألـوه
  • أولُ السهْو
  • خذ منْ صَوتكَ رملا..خذ لغة الشمس
  • نهرٌ على خفر
  • رسمٌ .. وذاكرة
  • حُـلمٌ مائـيّ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com