الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> عبد الرحيم أحمد الصغير(الماسخ) >> نجاة

نجاة

رقم القصيدة : 69234 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تشتهى أن تموت

ولا تشتهى . عندما ينتهى عمرك .الموت

فى يد أرض معلقة من يد فى السماء

كذا أنت

والموت يأتى بلا ضحك أو بكاء

يثير غبارا على صفحة الريح مختلفا عن لقاء الدجى والضياء

وقد أرسل الموت لحيته تتلمس برد الوجوه

وضم جناحيه كى يدخل القمقم الغسقى

تقول : أموت .. وفى الأرض متسع للحياة ؟

ولا تذكر الغربة الأزلية للروح فى غابة الذكريات

تسير بلا هدف حائر تتصيده

وتقول : بموت فقير . الى غنوة تلد الفجر . أدفن سرى

وأمسك شمس اقترابى

وتغترب

الليل يشرب ظلك

والناس منفرطون بأعمارهم

وعلى حافة الوقت يدعوك نجم الى رقصة فى السحاب

هنا وهناك فم الأرض

والشاهد الحجرى

وذكرى تذيب مدامعها الجمر بين شفاه الرثاء

اذا انفجر الوقت

ساقت بداوتها الشمس ترعى بقايا الدماء

هنا أو هناك تجمع فى صورة نفس فبكى سجنه

فتآكل فانحل ما بين طين وماء

تموت فلا تشتهى الموت

خلخلة الضوء تشحن روحك .. حتى اذا اشتعلت

قيل : من كل زوجين فاحمل

وفارت عيون الهواء تقيم لصوتك برجا

فترقى ، تطل على الميتين

وتعرف أن الحياة على ضفتين ، يحاصرها البحر

تهبط تبحث عنك

ولا

وحشة


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (استشراف) | القصيدة التالية (هبوبُ البكاء)


واقرأ لنفس الشاعر
  • إرشاد
  • فضيلة العلم
  • المتنبي يرثي نفسه
  • سياجُنا القديم
  • مُغادَرة
  • ميلاد أحمد
  • نظرة
  • أنشودة المنتمي
  • بدائل
  • الحبُّ الأخير



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com