الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> أحمد مطر >> فبأي آلاء الولاة تكذبان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

رقم القصيدة : 69264 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: سماع


غفت الحرائق ,

أسبلت أجفانها سحب الدخان

الكل فان ,

لم يبق إلا وجه ربك ذو الجلالة و اللجان

و لقد تفجر شاجبا و منددا و لقد أدان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

و له الجواري السائرات بكل حان

و له القيان ,

و له الإذاعة دجن المذياع لقنه البيان

الحق يرجع بالربابة و الكمان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

عقد الرهان ,

و دعا إلى نصر الحوافر بعدما قتل الحصان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

و قضيتي الحبلى قد انتبذت مكانا ,

ثم أجهضها المكان

فتململت من تحتها وسط الركام قضيتان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

من ما ت ما ت ,

ومن نجى سيموت في البلد الجديد من الهوان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

في الفخ تلهث فأرتان

تتطلعان إلى ا لخلاص على يد القطط السمان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

خلق المواطن مجرما حتى يدان

و الحق ليس له لسان

و العدل ليس له يدان

و السيف يمسكه جبان

و بدمعنا و دمائنا سقط الكيان

فبأي آلاء الولاة تكذبان

في كل شبر من دم ,

سيذاب كرسي و يسقط بهلوان

فبأي آلاء الشعوب تكذبان.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (أحاديث الأبواب)


واقرأ لنفس الشاعر
  • لبان
  • صلاة في سوهو !!
  • حوار وطني
  • دور ..!
  • مواطن نموذجي ..!
  • الحسن أسفر بالحجاب .!
  • تصدير واستيراد ..!
  • زمن الحواسم
  • عكاظـ
  • تطبيق عملي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com