الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> تونس >> مراد العمدوني >> جماجم مجفّفة

جماجم مجفّفة

رقم القصيدة : 69292 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إنـانـا

لماذا لم تغلقي ، كما اعتدت ،

شبابيك السماء

على أطفالك

كي يناموا هادئين

( الكوابيس

ضفادع الليل

وقع أقدام الجنود الهاربين

من الأناشيد إلى كتاب الموتى

… )

أطفالك خائفون ، إنانا ،

من سقوط الليل عليهم

مثل جدار يائس

تثقبه العصافير الحديدية

و الوعود الطلسمية

فلم تعد مساحة أصابعك اليسرى

تكفي لـتُـظـلِّـلهم

و تخفي ما وراء الرّيح

من دمّ مُـلوَّن

كحلوى العيد

و ما وراء الرّيح

من نُـجـم

تحاصر أضلعهم

وهي تَـحْـبُــــــو ….. و تحبو

تعبوا ، إنانا ، تعبوا

من وصف جثث

بلا ملامح

و من رصف كريّاتهم البيض

ملاجئ لروح تحجَّرت

و من ترديد أشعار المتنبّي

لكأنّك لا تُدركين حدود الوهم

و الأمنيات البعيدة

و لا تدركين ما حمَّلتك الأساطير

من شجن

و ما نثرت لك الخطاطيف

من جماجم الورد البابليّ

تعبوا ، إنانا ، تعبوا

فـلكِ الخلايا موزَّعة

على مشهدٍ مَيّتٍ للرافدين

لك اعتذارات بساتين سومر كلّها

عن الشبق الحرام

كي لا تغضبي علينا مرّة أخرى

وتمدّدي أطرافك طوفانا

و عواصف

فـلم نعد نحتمل

أن نرى الآبار

تفيض دمّــا

و لم تعد أوتار الرّبابة

مهيّأة لـتنغيم انحيازنا

لـلـبـكـاء

لـكأنّ وردة عينيك

لم تكتمل بعد

و لم ترتو

حتّى ترين يدي

و هي ترسم بالماء

ظلّين مختلفين

لنجمة شاردة

و تغزل من خيوط الطيف

شكلا أنيـقا

للجمجمات

……

إنـانـا ،

هل كان علينا

أن نهب الرّيح أشلاءنا

كي نحمي الورد

من تربة الوادي العقيم

و هل كان ينبغي

أن نكون الحلقة المفقودة

لنثبت للطبيعة

أنّنا أبناؤها الحلال

و قـد

شــرّدتـنـا

التـوابـيـت

و حـمّـلـتـنا

التـعـاويــذ

غربـة أخـرى

....

إنـانـا ،

ربّما يجيئنا الليل

من تناسل الأشباح

و هي ترتجف

ربّما يُمطّط الخوف

شـرايين طينـتنا

فـتَنْفلق

ربّما تكون الرّياح اللّواقح

أرجوحة النّـار

بين جمجمتين

أو ربّما تكونين أنتِ

نطفتنا القديمة و لكنّنا

نظلّ غيما

فنفتضّ من العمر

قطرته القادمة


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فزّاعة الموتى ...... جلاّبة العار) | القصيدة التالية (قلعة الموت أو جنة الحشاشين)


واقرأ لنفس الشاعر
  • التّنين
  • فزّاعة الموتى ...... جلاّبة العار
  • قلعة الموت أو جنة الحشاشين
  • طائر النوء
  • حالات خارج الزمن الميّت
  • تضرعات على قباب سائبة
  • جنّاز البحر
  • ساقية النّــار



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com