الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> نسيب عريضة >> ذكرَ الطائرُ الرياضَ فغنَّى

ذكرَ الطائرُ الرياضَ فغنَّى

رقم القصيدة : 70890 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ذكرَ الطائرُ الرياضَ فغنَّى وتناسى باللَّحن أسراً وسِجنا
نسماتُ الغصونِ هبَّت عليه فغدا في هُبوبِها يتثنَّى
وتراءَت له الرِّياضُ عليها يرفُلُ النُّورُ ما أُحَيلى وأَسنى
فتداعت حَواجزُ السِّجنِ والظُّلمةِ واليأس حولَه واطمأنا
وانثنى يرمُقُ الخَيالَ ويَشدو من فنونِ الإنشادِ لحناً فلَحنا
وجناحاهُ يَخفُقانِ ابتهاجاً لخَيالٍ رأى به ما تَمَنَّى
شدَّدَ العزمُ فيها ما تَراخى ونَفى عنهما رُكوناً ووَهنا
فاشمخرَّا ورَفرَفا ثم كادا أن يطيرا لوِ المَطِيرُ تَسَنَّى
صدما حاجزَ الحديدِ فعادا مقشعرَّينِ خيبةً واستكنَّا
فتوارى روضُ الخيالِ بعيداً وبدا دونه الذي كان أدنى
قفصٌ مغلقٌ به أشبع اليأسُ وليدَ الرجاء ضرباً وطعنا
فانزوى الطائرُ الأسيرُ حزيناً ليته ما رأى ولم يتغنَّ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا نفسُ مالك والانين) | القصيدة التالية ()



واقرأ لنفس الشاعر
  • أوهِ ألَم يُكتَب هذا القَلم
  • بين العَواصف والرياح
  • أنا في الحضيض وأنا مريض
  • تعالي صباحاً إلى غُرفتي
  • شَعشِعِ الخَمرَ وهاتِ
  • وَقَفتُ وَقد ضاقَ بي
  • كلُنا عبدٌ لعُمرِه
  • أناملَ النسيانِ مُرِّي على
  • وقَفَت تُعذبُني بجاذب جسمِها
  • صاحِ قل هل ترى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    شعراء بلدك؟ | أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com