الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> جابر قميحة >> للحق.. وللشعب أغني

للحق.. وللشعب أغني

رقم القصيدة : 71570 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما أغناني

إذ أسعَي في مُلكً اللهْ

أملكُ قلمًا..

مرصودا لرضاء اللهْ

في آفاقً الحقًّ مَداهْ

* * *

لا تسألني

أن أجعلَ من قلمي وَترًا

في قيثاري

يعزفُ لحنَ رثاءي باك

لأمير من نسلً الشمْسْ

قتل الأملَ

وأحيَي اليأسْ

بذر البؤسَ

وزرع النحسْ

* * *

أنا لن أَعِْزفَ

سمٍفونية رقصي عارمْ

في فرح الوثنِ البشريٍّ

حيث تدور كئوسُ نفاقٍ

وتقاسيمٍ

ومراسيمٍ

وتهاويمِ

وترانيمٍ

وتبادلً صققاتٍ كبري

فتباع شعوبٌ مطحونـةْ

وبقايا أمم مسكينهْ

بكُليٍماتٍ

ولُقيماتٍ

ومواعيدٍ

ومواجيدٍ

ولقاءاتٍ

وعناقاتٍ

وهتافاتٍ..

لسماسًرةٍ

وقياصرةٍ

باسم دعاوَي السلم الزائفْ

بين نيوب الذئب الكاسرْ

واستسلام الحمَلِ الخائفْ

* * *

إن الكلمةَ عِرضُ الشاعرْ

فإذا مالتٍ..

نحو الدرْكِ الأدنَي السافلْ

في مستنقع مدحٍ داعرْ

لنفاقِ السلطانِ الجائرْ

كانت لعنهْ

تطردُ صاحبَها مذمومًا

من فردوسِ اللهِ الأعظمْ

منكوسًا

موكوسَ الجاهْ

يتمني الموتَ

ولا يلْقاهْ

* * *

وأنا عشتُ لقلمي شاعرْ

عشتُ لقلمي

ليس بقلمي

عشتُ عزيزَ النفسِ أبيًا

عاتي الضّرَمِ

حتي في ظلماتِ الأَلَـم

عشتٍ أنيسي صوتُ اللهْ

من عزتـِهِ أجني الجاهْ

وبإحساسي

وبأعماقي..

كنتُ أراهْ

فأناديهِ

وأناجيهِ

وأسيرُ بركبِ حواريّـيهْ

وأعطّر جبهتيَ الحرهْ

بركوعٍ.. وسجودٍ خاشعْ

في محرابِ جلالِ اللهْ

وفيوضٍ من نورٍ ساطعْ

ملأ الأرضَ..

وملأ سماهْ

* * *

فلتمدحْني

أو تلْعني

أو حتي تتبرأ مني

لستُ أبالي

فأنا قد عاهدتُ ضميري

وأذانَ البيتِ المعمورِ

وغصونَ الشجر الزيتونِ

ودموعَ الشعب المطحون

سأظل بروحي وبفني

للشعب المكدود أغني

* * *

كلماتي ستظلُّ سلاحا

كالسيف البتار القاصمْ

وتفيضُ لهيبا لا يُبقي

أثرا للملحد والظالم

وتكونُ ضياء وعبيرا

يبعثُ في الشعب المطحونِ

صبرًا..

وفداءً

وعزائمْ

فله قلمي

وله فني

وسأبقي ليلي ونهاري

للحقِّ المبرورِ أغـني


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عِمْ مساءً أيها المحظور في ظل الطوارئْ) | القصيدة التالية (حوار مع منافق)


واقرأ لنفس الشاعر
  • سلاما يا اكادير
  • بكائيـة بين يدي بشار بن برد
  • عودة مصعب بن عمير - شهيد من أرض الحرم
  • آخر كلمات القَرَّاء الضرير
  • لماذا انحنيت؟!
  • حوار مع منافق
  • الهابطون والصاعدون
  • ملحمة النسر واليمامة
  • زيارة فوق العادة للخيول العربية
  • صرخة من وراء الأسوار



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com