الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> خليل الخوري >> لَكَ في المَعالي الآن مَطلَعُ عِزَّةِ

لَكَ في المَعالي الآن مَطلَعُ عِزَّةِ

رقم القصيدة : 71712 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لَكَ في المَعالي الآن مَطلَعُ عِزَّةِ وَمِنَ المَفيضِ السَعدِ منبعُ نِعمَةِ
لا زِلتَ تَظفُرُ بِالسَعادَةِ بِالِغاً أَوجَ المَراتِبِ رافِلاً بِالبَهجَةِ
فَقَد اِتَّضَعَتَ عَلى الوَداعَةِ سالِكاً فَصَعدتَ مُرتَقياً لا شَرَفِ رُتبَةِ
أَحسَنتَ سَعيَكَ بِالصَداقَةِ وَالهُدى فَظَفَرتَ في إِحسانِ أَعظَمِ دَولَةِ
فيكَ اِنطَوى اللُطفُ الخَفيُّ مُحجَّباً فَظَهَرتَ لِلعَليا بِأَعظَمِ حِلَّة
شَيَّدتَ لِلوَطنِ العَزيز مَفاخِراً وَاِمتَزتَ بِالإِفضالِ بَينَ المِلَّةِ
لَكَ في رُبى الشَهباءِ ذِكرٌ دائِمٌ مِنهُ يَفوحُ الطَيبُ كُلُ عَشيَةِ
وَمَآثِرٌ في اللاذِقِية جَمَّةٌ يَثنى عَلَيكَ بِها بِأَخلَص نَيَّةٍ
وَعَلى عُلى لُبنان فَضلٌ شامِخٌ فَوقَ الشَوامِخِ مُعلِنٌ بِالمنَّةِ
وَبِأُفقِ بَيروتٍ شُعاعَكَ قَد سَما يَجلو العُيونَ يَزيلُ كُلُ دَجنَّةِ
فيها اِبنَتَ مِن المَحامِدِ ما اِقتَضى تَخليدَ ذِكرِكَ في قُلوبِ الأُمَّةِ
إِن كُنتَ تَرحَل بِالسَعادَةِ وَالسَنى فَبَنا لِبُعد ضِياكَ أَعظَمُ حرقَةِ
لَكَ في مَقامِكَ بَهجَةٌ وَتَنعُّمٌ وَعَلى خَليلكَ حَسرَةٌ في حَسرَةِ
قَد قامَ ما بَينَ المَسَرَّةِ وَالأَسى يَشكو وَيَشكُر حامِداً لِلقُدرَةِ
لَما راءَكَ مَليكَنا ذا هِمَّةٍ تَشفي الفُؤاد بِكَشفِ كُلِّ ملَّمةِ
وَلّاكَ في القُدسِ الشَريف مُعظَّماً يا كَعبَةَ الفَضلِ الحَميدِ الشهرَةِ
وَغَدا يُنادي بِالعِباد مُؤَرِّخاً أَنا حارِسُ الحَرَمِ المَنيعِ بِعزَّةِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بِفَيض فَضلِكَ يَحيى العلمُ وَالأَدَبُ) | القصيدة التالية (دَوامُكَ في عَلى لُبنان)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أَرنةُ الحُزنِ أَم ذي رَنَة الطَرَبِ
  • أَرى الأَقداحَ تعثرُ بِالقَناني
  • طالَ اِنتِزاحُكَ أَي مَتى مَلقاكا
  • لِذاتِكَ المَجد في العَلياءِ يَنتَسِبُ
  • تجاورني وَتَنفُر في نَداكا
  • لما التَشَكُّر أَني قاصر الهَمِ
  • صِفاتكَ بِالجَمالِ عَلى اِنفِرادِ
  • فَتكاتُ عَينكِ أَم مَراشِفُ فيكِ
  • ذِكراها في الحِما إِن تَنظُراها
  • أَلا أَيُّها المَولى الجَليل لَكَ الهَنا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com