الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> خليل الخوري >> دَوامُكَ في عَلى لُبنان

دَوامُكَ في عَلى لُبنان

رقم القصيدة : 71713 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


دَوامُكَ في عَلى لُبنا ن فيهِ دَوامُ نعمَتِهِ
وَعُزُّكَ في مَحاصِنِهِ بِهِ تَثبيتُ عِزَّتَهِ
أَلَستَ طَبيبهُ السامي ال لَذي أَحييتَ مُهجَتَهُ
وَقُمتَ بِلُطفِكَ اِلهامي تَحلُّ بِوَسَطِ مُهجَتِهِ
جَعَلتَ جِبالَهُ بِالجد دِ سَهلاً لِلأَمانِ كَما
أَقَمتَ شَوامِخاً لِلمَج دِ تَعلو فَوقَ قِمَّتِهِ
أَثيرٌ فَوقَهُ لَمَعَت صِفاتَكَ مِثلَما سَطَعت
أَشعتكَ الَّتي طَلَعَت تَزيلُ غَشا دُجنَّتِهِ
تَعوَّدَ منظَرَ الأَنوا ر مِن آفاق مَشرَقها
وَلَولا ذاكَ دُكَّ وَقَد رَاكَ لِعَظم دَهشَتِهِ
رَأَى دَاودَ عادَ لَهُ بِعودٍ لِلصَفاءِ جَلا
يُخبّر عَن سُليمانٍ بِحكمَتِهِ وَصَولَتِهِ
مَلَأتَ هِضابُهُ فَرَحاً بِما قَد حازَ مِن نَعمٍ
ولَولا رَهبَةٌ شَملَت هُ مال لِفَرط بُهجَتِهِ
طَفيتَ لِهيبهُ كَرَماً فَأَصبَحَ لِلسلامِ حِماً
نَخال كُهوفُهُ حَرَماً وَأُسعدَ بَعد نَكبَتِهِ
وَسُرُّ مَليكنا العالي بِكَونِكَ في وِلايَتِهِ
تُساوي في عَدالَتِهِ صُنوفاً مِن رعيتهِ
فَأَجمَعَ مَجمَعُ الدُنيا بانك خَير مُنتَخِبٍ
لَهُ تَبدو مِن العَليا نَظير أَبٍ بِرَحمَتِهِ
وَثَبَّتكَ المَليكُ بِهِ تَزيدُ نَجاحَهُ كَرَماً
وَتَردَعُ كُلَّ مُعتَرِضٍ وَأَنتَ حُسامُ سَطوَتِه
فَيا أَبناءَ لُبنانٍ ظَفَرتُم في مَعالِمِهِ
بِأَلطافٍ مِن العَليا ء تَزهو مثلَ نَضرَتِهِ
لِواء المُلكِ مُرتَفِعٌ عَلَيكُم باسِطٌ أَبَداً
تَدوم لَكُم حِمايَتُهُ فَدوموا تَحتَ نِعمَتِهِ
وَفا لَكُم الزَمانُ فَكا نَ مُسعدَكم نُؤرخهُ

ْصَفا تَجديدُ دَولَتِهِ



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لَكَ في المَعالي الآن مَطلَعُ عِزَّةِ) | القصيدة التالية (ما لِلغُرابِ عَلى الأَطلالِ قَد نَعبا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عادةُ الشَمسِ ذَهابٌ وَمَعاد
  • وَازروها بِالبُكا لا بِالتَعازي
  • أَرنةُ الحُزنِ أَم ذي رَنَة الطَرَبِ
  • لَم يَبقَ لي صَبرٌ وَلا كِتمانٌ
  • قَد شادَ أَنطون برجا في مَعالِمِهِ
  • كُفي بُكاءَكِ وَأَكتَفي لا تَذرُفي
  • عُد لِلمَعالي يا فُؤادُ فُؤاداً
  • مَشيرُ العُلى عَنا تَباعَدَ بَعدَما
  • للدينِ في العَلياءِ أَنتَ حُسامُ يَعتَزُّ
  • فَليَعلَم الكَونُ أَنَّ الخَيرَ يَغمُرُهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com