الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> أنسي الحاج >> أسلوب

أسلوب

رقم القصيدة : 73626 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حَلْمتاي ومَثَلي الطيّب. أقول هذا: لولا قوّة فرحكِ

لأسرعتُ أقتطع جوعاً أو أملاً. لَغْوكِ الأشقر ينتظرني

عندما تنتابني الوداعة فيُعيدني إلى الأصوات البعيدة.

ثمّ يداكِ تركضان دائماً على ثيابكِ؛ الطبيعة زاخرة

ومُباحة، لكنّني أقتاد بسهراتك ومن تحت سقفك

أعضدُ انهياري. يا دليل الوقوع! اخترتكِ بين محرّضيّ

لأُحبّكِ وأبصق. أقول هذا: لأعبُدَكِ وأدلّ عليكِ: إنّني

نهرها! أيُّها المنتظرون لأنضج، أُسفّهكم بهذا النبع،

فهو أميركم. على أصفى أراضيكم أشكُّ يأسي. وغداً

تقولون: أعماهُ شَعْرُها الطويل! واللّيلة أفضح باطلكم.

أقول هذا: "مليئة بالأجنحة"، أقول أيضاً: "مصطفقة

بالزيت". بلا شرف أمرُّ على وجه العالم. ظلال العقم

على جوانبي، إنّ مسرّات هائلة يحلم بها باعةُ قراري

ولكنّهم سيذوقون العار والحَيْرة. إنّني أمضي فقد

صَرَختُ آخر صرخة. الطبيعة قدوة وراغبة، لكنْ

على الجناح وطّدتُ خنجري واتّكأتُ عليه. أحكمُ

بثقة وموت مُشرَع.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (شتاءالحاج)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الذّئب
  • غيمة الشمس
  • حرف الهاء
  • اللّوز والجوز
  • لأبقى
  • قمر الاستراحة
  • إلى الصّباح والنّصف
  • أجمل القارئات
  • الضّاحكة الضّاحكة الضّاحكة
  • التي تلبس فستان الورد



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com