الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> ريان عبدالرزاق الشققي >> ما عاد العالم يهواني

ما عاد العالم يهواني

رقم القصيدة : 76247 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لست أبالي حين أغنّي

كيف أغني

لا أرتاح

....

كيف أبالي حين أصلي للأصنام؟!...

... لست أصلي للأصنام

....

أبحث عن تلك الأسماءْ

أبحث عن أشياءَ تؤرّقني

تحييني

تخرجني من عمق الأعماقْ

تحملني فوق الموجِ ...

وتزرعني في قبَّةِ عاصمةِ الأزمانْ

أبحثُ عن أفياءَ تُحمّلني عبءَ الكونِ ...

وتحميني من جَلْدِ الذاتْ

....

ما عاد العالم يهواني

ما عاد شعاع الشمس يقبّلني

ما عاد القمر يغني لي

ما عاد الفكر يتوق إلى الإعصار أو الأضواء

...

دربي يتفرّع أحياناً

بين الشوك وبين النارْ

أملي يطغى في الأحلامْ

يطوي ،

لا يرجع بالأنغامْ

ما عاد النوم يحصِّنني

من أخبارٍ أو إعلانْ

عقلي صحنٌ يتقعَّرْ

يستقبل آلاف الومضاتْ

تسبحُ ،

.. تسرحُ في الأجواء

ذبذبةُ العالم تهواني

.. في خصْرِ إمرأة يتذبذبْ

أو نحرٍ زينته مخلبْ

ذبذبةُ العالم تغرقني

وتعوِّدني

إني أدمنت على الأهواءْ

...

الجو يراقبني

أأنا خلفيُّ يتقدَّمْ ..

أم أني أرقصُ نحو النارْ ؟

والجو يحاسبني !

كيف أُعاملُ (سُبَّرْ سْتارْ)


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أعباء الصور) | القصيدة التالية (ميناء المطر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • لا لم أيأس
  • عودة النوارس
  • دَورةُ وَجْد
  • الجرح المجوف
  • زمان الشوق
  • لك الله يا غزة
  • الناي الكسير
  • وهدة
  • دقَّةٌ وتحدٍّ
  • ريح أنا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com