الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> رائد محمد الحموز >> رسالةُ إعتذارْ

رسالةُ إعتذارْ

رقم القصيدة : 76319 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بغدادُ ياأُم العروبةِ

من يلبيكِ النداءْ

بغدادُ لم تعُدِ العروبةُ

نخوةً أو كبرياءْ

بغدادُ لاتتعجبي

نحن الذينَ إذا مشَواْ

يتقدمون إلى الوراءْ

قتلوكِ في وضحِ النهارْ

فضوا البكارةَ باقتدار ْ

ونقولُ في يدنا القرارْ!

بغدادُ ياعبقً الخلافةِ

يافلسطينُ الإباءْ

بغدادُ ياأرضَ الرشيدِ

أترتجينَ من الغـثاءْ

لوْ أحْكموا فيكِ الحصارْ

أو قتًلوا كل الصغارْ

سنقولُ في يدنا القرارْ !

بغدادُ ياأرضَ الروافدِ

لمْ يعدْ فينا الحياءْ

بغدادُ يامهدَ الرجولةِ

في تحديكِ البقاءْ

في ليلكِ الدامي انتصارْ

في جُرحكِ الدامي انتصارْ

في كلٍ ماتتألمي

ذاك انتصارْ

فتصبري وتجلدي

...

مازال في يدنا القرارْ !؟

بغدادُ لاتتوسلي

صرنا على الدنيا نخافْ

نُرعى كما تــرُعى الخرافْ

كلٌ الكنوزِ بأرضنا

ونعيشُ في السبعِ العجافْ

بغدادُ لاتتألمي

إنا نشاطِرْكِ العزاءْ !

بغدادُ ياوجعَ الرجولةِ

لنْ نلبيكِ النداءْ

بغدادُ ...

هل تتقبلي مني اعتذارْ؟

لا...ليس في يدنا القرارْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الأنثى) | القصيدة التالية (الشعب المباح)


واقرأ لنفس الشاعر
  • إليها في يَوْمِ عيدِها
  • جيلُ الدعارهْ
  • المستحيله
  • على قيدِ الغرامًْ
  • أ ح ب ك ...
  • قيس ٌ وليلى َ ؟
  • وقالت ْ أحـِبـُـك َ ..
  • لا شيء يُذكرْ...
  • أحبك ِأنت ٍ...
  • ونقعد ُ كالنساء ِ ...



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com