الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> اليمن >> عبدالله عبدالوهاب نعمان >> الأحلام الكبار

الأحلام الكبار

رقم القصيدة : 76460 نوع القصيدة : عامي ملف صوتي: لا يوجد


قالها في آخر حبيبة وهي نفسها التي غنى لها "يامن رحلت إلى بعيد"...

***

حبيتْ في عمري كثيـرْ

وقضيت عيشي كالهـزارْ

ريشي تعب مما يطيــر

من فوق دار لا فوق دار

حتى أتيت تلم أجنحتي وتعطيها القرار

وجمعتَ في يدكَ النّدى

وغسلتَ عن ريشي الغبار

...

كم تهت ..

كم قد ضعت ..

كم طرفي عِمي حتى رآكْ

وأنـمتني في صدرك الحاني تهدهـدني مُناك

وجمعتُ فيك شتاتَ أحلامي يلملمني هواك

...

يا أنت يا وطني الأخير

وبيت أحلامي الكبـار

يا آخـــر الواحـات آويها ويحضنني النهار

أرهقت أجنحـتي أطيــر إليك في غيم المسار

في غيركَ الفرحـات قد كانت كسائي المستعار

يا واحة النسرين أضنتني المهـارب والفــرار

وأتاك قلبي من صحارى الشمس من ظمأ القفار

ودخلت كل الريح أهــزمها بأرياشي الصغار

ونزلت فيك لأكتسـي ورقـاً وظلاً واخضرار

...

وبعاصف الأشواق من روحي أتيت إلى حماك

لأرى عيــوني لا تلاقي الفجر إلاَّ في سماك

ومناي عندي لاتـرى في أرضها إلا ضحاك

وبك التقيت مع الحياة فكيف أحيا في سواك

****


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (إلى السيد محمد بن يحيى الوريث)


واقرأ لنفس الشاعر
  • غدّار
  • أين من عيني
  • مُستَوطَنات الشوق
  • صَهَواتُ العِزِّ
  • شعرات منثورة
  • الْوَطَـنُ الحزين
  • إلى السيد محمد بن يحيى الوريث
  • إلى صديق عزيز
  • أَحْلاَم ُالسِّنِيْن
  • حوار النجوم



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com