الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> أبو الحسن الششتري >> كلما قلتُ بقربي

كلما قلتُ بقربي

رقم القصيدة : 76776 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كلما قلتُ بقربي تنطفي نيرانُ قلبي
زادني الوصلُ لهيبا هكذا حالْ المحبِ
لا بوصلي أتسلى لا ولا بالهجر أنسي
ليس للعشق دواءٌ فاحتسبْ عَقلا ونفسا
إِنني أسلمتُ أمري في الهوى معنى وحسّا
ما بقى إِلا التفاني حبذا في الحب نحبي
إِنني بالموت راضِ هكذا حالُ المحبُ
يا حبيبي بحياتكْ بحياتك يا حبيبي
رِقْ لي وانظر لحالي إِنتَ أدرى بالذي بي
أنت دائي ودوائي فتلطفْ يا طبيبي
إِن يكنْ يُرْضكَ قتلي فاجعلْ القتلَ بقربي
إنني بالوصِل أفنى هكذا حالُ المحب
قد سلبتم ودادي يا مِلاحَ الحي نفسي
إِنما يُسبى فؤادي غير تالفي وأنسي
فبهذا زاد عشقاً ورضى بالعشِق صحبي
وتفانينا جميعا هكذا حالُ المحبِ
أنت في كلِ جميلْ وجمالي يا مطاعْ
قد تجليتَ لقلبي مسفراً دون قناعْ
وعلى عشقِ الجمالْ طبعَ الله طباعْ
آه يا تمزيقَ قلبي آه يا قتلي وسلبي
متُ من لطفِ الشمائل هكذا حالُ المحبِ
كلُ صبِّ مات وجداً يشتكي حَرّ الدلالْ
وأنا بالعشقِ وحدي نشتكي بردَ الوصالْ
ناسَب اللطفُ وجودي فتفانى بالجمال
عشتُ طولَ الدهر فاني مستهامَ العقل مسبي
طيبَ العيشِ خليعاً هكذا حال المحبِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سألوا الرياحْ) | القصيدة التالية (كُلّ حَدْ لُو نصيب من الدُّنيا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • زَارني من أُحب قبل الصباحِ
  • ما راحتي
  • قد لاَحَ لِيَّا مِنِّي
  • طَابَتْ أوقاتي
  • طَابَ نُقْلِي وَشرَابي
  • قد ظهَرتُ في مِرآتي
  • عشقتُ سلطانَ الملاحْ
  • الهوى فتنِي
  • يا مَنْ يَلُمْنِي في الهوى
  • كل وقتِ من حبيبي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com