الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الجزائر >> سليمان جوادي >> ليلاي لاحت

ليلاي لاحت

رقم القصيدة : 77045 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ليلاي لاحت

أم ترى نسماتها

هبت

فأحيت ميتا لمساتها

...

أم أن غرا زارها

فأثارها

فأتت قبيل مجيئها لعناتها

...

قالوا : التزم بهوى الجزائر

وانصرف

عن حب أنثى

لا تقل لداتها

...

ليلا ي أنثى ،

لا و ربك

إنها أرض الجزائر

بحرها و فلاتها

...

هي غابها

وسهولها

وجبالها

هي قلبها

هي روحها

هي ذاتها

...

أنا ما علقت بحبها

لميوعة

لكن

دعتني إلى الغرام صفاتها

...

انظر

تر الأوراس فوق جبينها

فمن الشموخ

تكونت قسماتها

...

غضب لطارق

في جحيم عيونها يبدو

و تبدي عقبة نظراتها

...

من قبل يوغورطا

تشكل وجهها

وتنزلت من قبله آياتها

...

قل للذي زعم المودة صرخة

حقا تقول

فما ابتلاك سكاتها

...

قل للذي زعم المودة حكره

نحن المودة

جذعها

ونواتها

...

من كان ذا بوق

تخيل أنه رجل الجزائر

و الجميع نفاتها

...

أو كلما تزقو بغاث طيورها

تمضي إلى الصمت الرهيب بزاتها


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ("إلى روح بومدين في ذكراه ") | القصيدة التالية (شاعـر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • العشق و العشق الآخر
  • الكرسي المتحرك
  • مرآة
  • "إلى روح بومدين في ذكراه "
  • إلى روح الشاعر خليل حاوي
  • رحلة بائسة عبر بحور الشعر
  • من أين لي
  • أحزان ليسـت مراهقـة
  • القدس لنا و رقصات أخرى
  • رابعة لا تحلم بالأطفال



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com