الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> إباء اسماعيل >> تفاحة القلب

تفاحة القلب

رقم القصيدة : 77334 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مزدهرةٌ بدماري الشهيِّ

أحطّ على النّار،

بسفائني المترنّحة! ..

آن لرمادي المثقل بالغربة

أن يسقسق باخضراره الزّاهي ..

آن لحرائقي الصّغيرة

أنْ تفجِّر شموسنا المُقدّسة

آنَ للضوء في أعماقنا

أن يُدخلنا دهشة البياض

النّاصع

كالحنين

والارتعاشْ ! ..

* * *

هاهي الريح،

تخرجُ من عواصفي

أقود سفينة قلقي،

لتعبر محيطكَ البعيد

الواسع

المترامي الرّغبات ..

مغاراتُ جسدي ظامئةٌ

والثلج يجرحُ أنوثتي

بحرارة الغربة والموت !! ..

* * *

ياأنتَ ...

أمواجُك نسغُ دمي

تُرابُك عجينةُ تعبي

وأحلامي البيضاء ...

أنهارُك تضيءُ ارتعاشي

وسنابل روحكَ،

تفجِّرُ ينبوعي المُضيءْ ! ...

صوتُك نايُ كلماتي،

وأغانيّ البعيدة

المكتظَةُ

بالتِّيه ...

اغمر روحي،

باليقظة

والارتعاشة

والنّومْ !! ...

* * *

أيّها العميقُ ... البعيدُ ،

كحبّة القلبِ

كتفاحة الشّمسِ

في الجسدِ البهيِّ ...

كم أشتاقُ عصفكَ الحنونَ،

وجنونكَ في الماء والكلماتْ؟! ..

أنا الشّجرةُ التي انبثقتْ ،

في دمكَ

ونَمَتْ أغصانُها الغريبةُ

في الفراغْ !! ...

أيُّها البعيد ...

كم أتأمّلُ أعماقي ،

لأجدك صاخباً ،

صاخباً

تحت رغبة الضوءِ

الحارقة ؟!!!.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (انكسارات وحلم) | القصيدة التالية (تكوين)


واقرأ لنفس الشاعر
  • طفولة
  • أمنية
  • خيول الإياب
  • لوحات للثلج العاشق
  • نشيد الطفل الشهيد
  • عصفورة قاسيون
  • ضمائر
  • الرجل الآلي
  • البحر الصاخب بالضوء
  • المحبة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com