الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> إباء اسماعيل >> سيمفونيّة الفجر والنّار

سيمفونيّة الفجر والنّار

رقم القصيدة : 77337 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يعصف الخراب،

في عشِّ قلبي

تصدَّعُ جدران المساء

تنزف شرايين الكون!

تمد أمواجك إلى شواطئ غرفتي

توقظ نوارسي النائمة

وتضيء وسادتي!

انضجي ياعناقيد الفجر

الخراب يلعق دمنا المتخثِّر

يحرقُ أزهارنا

يبصق هواءه وناره،

في عروقنا بلا طقوس ...

اهدئي يادموع الروح

الليل سينطفئ!

وريح الدَّمار،

ستموت ....

لن يهدأ صوت أيامي

ففي ضوء ابتسامتي،

يستوطن جرحٌ مضيءٌ

وتصحو أغنية! ....

لحظاتٌ تخترق جدار الأبدية...

أمدُّ يدي طفلةً من فرحٍ،

فراشةً

شُعلةً في غابةٍ!

أكتشفُ بحراً من الأعشاب الدافئة،

في غاباتكَ الأرجوانيّة

أُبعثرُ نجومي في خلاياكَ

ومثل زهرة اللوتس البيضاءْ،

مثل فراشةٍ ناريّة،

أفردُ أجنحتي الرّاعِشة،

في تربة صدركَ المائيّ

وفي غيوم جسدكْ!!!

عيناي تركضان في حلمٍ برتقالي،

في غيمة بيضاء

سماء قلبكَ

موطنها العميقْ !!

في فمي ندى نور،

وبقايا رعشةٍ مضيئة

أرفرفُ في فضائكَ

أزرعُ جذوري في دمكَ

وأمنحكَ عناقيد كرومي

* * *

كجنون أنفاس النَّدى

ولهاث الخريف

كرفرفة جسد القمر

بين ذراعيّ الموج...

تعصف في كياني،

هينمة شفتيكْ ...

كهديل النجوم

وارتعاش قوس قزح،

تنبض في جزيرة رؤيايَ

هينمةُ عينيكْ!!

كتفتُّح عيون الفجر

وانبثاق الياسمين،

تزهرُ في أعماقي

براعمُ حبّكْ!!

في فصول دمي

في عناصر الكون الأربعة،

تنشر وميضها الساحر،

هينماتُ قصائدك!!..

جزيرةٌ مائيّةٌ أنت

غابةٌ من مطر،

وأجنحة ريح ربيعيّة...

شَعري ليلٌ نجومه عيناكَ

ذراعاك شجرتا روحهِ

ندى شفتيك،

قبلة أمواجه

وصمته الصاخبْ!...

اسقني ندى روحكَ

لأزرع قلبي بنفسجاً،

في راحتيكْ! ...

العالم يسكنُ فيك

أمتطي خيول الريح

وأعشّش في جذورك الملتهبة.

* * *

كائنات من حجرٍ وصقيع

من بذور متعفِّنة

من عيون لاتعرف الحلم

والنور ...

كائنات من مخالب رمادية،

تنهش عصافير روحي! ...

كيف أكتب اشتعال العمر،

في إشراقة لحظةٍ؟!!

أَما آن لبراعم أحلامنا أن تزهر،

في رحم السماء

في صدر الغيم

في غابة الحبِّ

وفي رعشة النار الخالدة؟!...

أَما آن لجوهرة النور أن تشعّ،

في ربيعنا؟

للغيم أن يسيل في شفاهنا؟!...

لطيور الكون أن تحلّق،

في فضاء عيوننا؟!...

لأفقنا أن يفجِّر نوره،

في آفاقٍ أخرى؟!...

أَما آن لشعلة قصائدنا،

أن تحرق خراب هذا العالم؟!...

ما بين عيون الحلم ورعشة الفجر،

ولادة قمرٍ

وعناق نهرينْ!!...

ما بين لهيب الأرض وندى السّماء،

وردةٌ ذهبيةٌ

وشفاهٌ أربع!!...

ياأنهار الأبدية صبِّي،

في بحار نقائه

ياموسيقا الكون اعزفي

سيمفونية صوته الليلكيّ،

حليب عذوبته،

رحيق طفولته

نهر شاعريتهِ

وخمر رجولته!!!

ياأنتِ:

اخرجي من شرنقة نومكِ

اجمعي بروقكِ القصيّة

انثري ومضاتِ تفتّحكِ،

في فصول عمرهِ

استعري ...!

مدّي شراع سفينتكِ

على امتداد محيطهِ

لترشح مياهكِ في خلاياهُ

لتتداخلْ شعاب أشجاره الأسطوريّة،

في سراديب مغاراتك

الغامضة العمق! ...

ازهري في تربة أعماقهِ

اشتعلي في شرايينهِ

وادخلي مملكته الخضراءْ!،

سمكةً لازورديّةً،

في بحار روحه،

نجمةً في فضاء عينيهِ

قطرةً عذبة،

في صحراء عطشهِ

حمامة في عش يديهِ

برهةً شفّافة،

في سواد تعبهِ

لؤلؤةً في مياه شفتيهِ

أرجوانةٌ في جذور قلبهِ

وغابةً مضيئة،

في ليل غاباته!!!

* * *

احتضنت يداهُ شموس العالم

اشتعلتُ في أفيائها

ودخلنا إيقاع خطانا الأبدي،

قنديلين يتوهجانِ

في نارٍ واحدةْ!!!...


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (من جذور النخيل) | القصيدة التالية (الفراشة والربيع)


واقرأ لنفس الشاعر
  • صحوة في عامٍ جديد
  • خيول الإياب
  • البحر الصاخب بالضوء
  • في عيد المولد
  • معرفة
  • حب
  • انكسارات وحلم
  • من جذور النخيل
  • لوحات للثلج العاشق
  • الآن



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com