الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> منير النمر >> للبؤساء أُصلّي

للبؤساء أُصلّي

رقم القصيدة : 77689 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


للبؤساءِ أصلّي.. لملائكة الله أصلّي.. لله الواقف إيماناً سوف أصلّي…

مازلتَ ثريّا..

مازلتَ تُناضلُ في شفتيَّ

خبَأتَ أعاصيرَ الدنيا، وملأتَ الكأسَ، وبحر الجوعِ

وأغاريدَ رمالي، والزّبدَ المنسيَّ

رفرفتَ بعيداً عن شبقي.. عن خمري.. عن نهديَّ…

مازلتَ ثريّا

تحدّقُ بالموتِ.. تُحاكي أُغنيةً وكؤوساً حمراءَ بعينيَّ

هاجرتَ بعيداً عن لغتي

إعصارُك أدمى كلّ رمالي

والجوعُ كشوكٍ برّيٍّ بالرّبع الخالي

ضبابُك آتٍ من شفتيَّ..

من كلّ ضلوعي…

هاجرتَ بعيداً عن لغتي، وهجرتَ رمالي.. لكنّك باقٍ كالشمعِ

الدافئِِ في رئتيَّ

*

(قسماً بالله…) وبالماء الأسودِ..

أنّى شئتَ فدائي

مازلتَ ثريّا

تُطعِمُ جوعك للفقراءْ

تُحلّقُ رفضاً للأشياءِ.. لِلْبُلَهَاءْ

ما أنت.. ما هذا الصبرُ الأيُّوبيُّ.. كم كان على الشرفة ألواناً، وخناجرَ حبٍّ كحكايا القدماءْ

هاجرتَ.. تركتَ حروفيَ تعبى في لهبٍ يتثاءبُ فيه بقايا الحكماءْ

مازلتَ هنا..

تتأملُ وجهيَ والمرآةْ

تتأملُ ربّاً خاض ملايينَ الغزواتْ

عيناك نضالٌ.. وسناك إمامٌ في الطرقاتْ

جسرك لا زال يُغنّي، والرّقصُ الهادئُ يعلو ضجيجَ الدباباتْ

ماذا خبأتَ؟..

النبض هنا يدفعُني..

يدفعُني..

يدفعُني.. لمعانقة الطلقاتْ

وحيٌ أنت..

نبيٌّ أنت…

جسرٌ غرّدَ بالوحدةِ يشكو حزنَ الرّقَصَاتْ

*

لا أعرفُ اسماً.. حيث سنا الأسماءِ يغيبُ وشذا العصفورِ يغيبُ.. ودماك تُرابطُ في الثكناتْ

حرّرْ قيدك من وجع القيد الدامي

واعشقْ قلبَ فتاةٍ في الرّعشات…

يا مَنْ يسمو كالفجرِ..

كنضال الكفِّ.. كبصائرِ عرّافاتْ

مازلتَ ثريّا..

تمشي خلفَ القيدِ ملاكاً يحملُ

أوراقاً ذهبيّه

حدّقتَ طويلاً في النجم الجاثم في التربِ، ونشرتَ شراعك ألواناً، وهديتَ إلهك ورداً جمعته أكُفٌّ ثوريّه

يا وطناً..خذْ نبضَ الأضواءِ..

فصلاحُ الدينِ تمرّغَ في الوحلِ، وحسينُ الثورةِ مازال ضبابياً، وعليٌّ في الشرفةِ مسبيٌّ، وبقايا الثورةِ

ماتتْ بالمدنِ البرّيه

مازلتَ على الثورةِ أقوى.. يا ابن منائرِ (كابل)..

يا ابن الإعصار الأسمرْ

يا كنزَ دمائيْ..

قسماً بالرّبع الخالي..

(بالزّيتونِ العابس في الطرقاتْ).. بشرايينِ التعبى..

بمحمدَ.. بالثوارِ.. وبالقرآنْ

*

أنت فدائيْ..

أنت فدائيْ..

أنت فدائيٌّ حرّرَ نجمَ الله من الطغيانْ…


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (غضب الحياة) | القصيدة التالية (قبور الأمهات..)


واقرأ لنفس الشاعر
  • نسرين
  • الإستشهادي المجهول
  • ملكة النوارس *
  • نبوءات بابلية
  • تراتيل الليل
  • معزوفة الصدر
  • ثورة الحرف
  • رسالة للحاكم العربي
  • من عينيك أحارب
  • كلمات مشاغبة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com