الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أسامة بن منقذ >> ذكَر الوفَاءَ خيالُك المُنتابُ

ذكَر الوفَاءَ خيالُك المُنتابُ

رقم القصيدة : 7775 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ذكَر الوفَاءَ خيالُك المُنتابُ فألمَّ وهو بودِّنا مرتابُ
نفسي فداؤكَ من خيالٍ زائرٍ متعتّبٍ عندي له الإعتابُ
مُستَشْرفٍ كالبدر خلفَ حِجابِه أَوَفي الكَرَى أيضاً عليكَ حجابُ!
أنكرتُ هجري، والزّمانُ بجوره يقضي بأن يتهاجر الأحبابُ
حظر الوفاءُ عليّ هجركَ طائعاً وإذا اقتُسرتُ، فما عليّ عتابُ
ودّي كعهدكَ والديارُ قريبة ٌ من قبل أن تَتَقطَّع الأسبابُ
تَبْتٌ، فلا طولُ الزّيارة ِ ناقضٌ منه، وليس يزيدُه الإغبابُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قمرٌ إذا عاتبته) | القصيدة التالية (نفسي بزهرة ِ دنياها معذَّبة ٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا ملولاً قلما ير
  • كيف الخَلاصُ لقلبي من يَدي قَمرٍ
  • دعْ ما نَهى الشّيبُ والسبعونَ عنه، فَتِر
  • أأحبَابَنا، هلاّ سبقتُم بوصلِنَا
  • بِالله يا مغرًى بِهجرانِي
  • أُفِّ لِلدُّنيا، فما أَوبَا جَنَاها
  • وإذا مَرَرْتَ على الدِّيارِ فَقفْ بها
  • أقول لعيني يوم توديعهم وقد
  • قُل لابن مُنقِذٍ الذي
  • وصفوا لي بغداد حيناً فلما


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com