الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> المغرب >> منير باهي >> تفاهات،تفاهات

تفاهات،تفاهات

رقم القصيدة : 78242 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كم كنتُ في الحبِّ بعضاً منكِ مولاتي وصار بعضُكِ بعضا من تفاهاتي
ها قد وضَعْتِ لما عشناهُ خاتمةً وما أزالُ كما لو في بداياتي
وماتزال تدور الأرضُ فوق يدي وتشرقُ الشمسُ صُبحاً في صباحاتي
ولستُ ابكي كما خَمَّنْتِ هاجرتي ولستُ أُشعلُ بالشكوى عذاباتي
ولم أَصِرْ بائساً بعد الفراقِ ولا تغيرتْ بانصرام الوصْلِ عاداتي
لم أشربِ السُّمَّ كالعشاق منتحراً ولا طردتُ من الدنيا حبيباتي
ولا تَطَرَّفْتُ بعد الهجر مُلتحياً ولستُ أُخفي بطولِ الذقنِ زلَّاتي
إذا ظننتِ لهيبَ الهجرِ يحرقني ضدَّ الحرائقِ لو جَربْتِ غاباتي
إني النَّسِيُّ الذي ينسى حماقتهُ أليس حبُّكِ بعضاً من حماقاتي
قلبي وإنْ صار مشروخاً به جهةٌ للقادماتِ سبايا في فتوحاتي
لستُ الذي استسلمتْ يأساً عساكرُهُ أو رفرفتْ مرةً بيضاءَ راياتي
ما أَوْقفَ الهجْرُ بأسي،كيف يوقفني؟ لا شيءَ يوقِفُ إن حاربتُ غاراتي
أُغِيرُ على النحلِ الجميلِ وإنْ غارتْ عليَّ ومن نحلي فراشاتي
إذا اعتقدتِ خسرتُ الحربَ منهزماً إنِّي أرى النصرَ في أقسى خساراتي


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ما علينا لو زدنا) | القصيدة التالية (ضَجِرٌ كما شفتاك)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا المسافةُ لم تزلْ
  • أَعنِيهِ، لَيْسَ عَنْهُ
  • أبكي...إنا قتلناه
  • وقال الصّخرُ : أوّاهُ !
  • ضَجِرٌ كما شفتاك
  • حبُّ يشبه الضّجر
  • نشوة المعنى
  • أنا الطين
  • وانتهى الأمرُ...
  • نمنمات كلاسيكية


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com