الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> جمال مرسي >> في المقهى

في المقهى

رقم القصيدة : 78322 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


في مقعدٍ هادئٍ في الركنِ مُسْتَتِرِ نَأَىَ بعيداً عن الفوضى ، عنِ النَّظَرِ
عيناهُ في مدخلِ المقهى تُراقبُهُ هذا يروحُ ، وذا يرتادُ في خَفَرِ
وذا يميلُ مع الألحانِ في طَرَبٍ وذاك يَغرِقُ في بحرٍ من الفِكَرِ
طوْراًَ يُحَمْلِقُ في الجُدرانِ يرسُمُها وتارةً راكزاً عينيه في السُّتُرِ
يكادُ تفضِحُهُ عينُ الهوى ‘ و فَمٌ يُتَمْتِمُ اْسمَ التي أَعْيَتْهُ بالسَّهَرِ
والوقتُ يمضي بطيئاًً مثلَ مُذنبةٍ سِيقَتْ إلى غُرفةِ الإِعدامِ في خَوَرِ
في كُلِّ ثانيةٍٍ يرنو لساعتِهِ كأنَّما عقربُ السَّاعاتِ في سَفَرِ
يا أيُّها النادلُ السَّاعِي لخِدمَتِنا هلاَّ أَتَيْتَ بِفنجانٍ من الصَّبَرِ
فقد شربتُ كؤوسَ الإنتظارِ ‘ وما هلَََََّت حبيبةُ قلبي ، مُهجتى ،عُمُري
أرى المكانَ وقد غابتْ مُعَلِّلَتِي أمسى كمثلِ الدُّجَى في غَيْبَةِ القَمَرِ
فلا جَمَالٌ ، و لا نُورٌ أُحِسُّ بِهِ ولا أَشُمُّ أَرِيجَ العِطرِ في الزَّهَرِ
و لَسْتُ أسمَعُ من أنغامِ صادحةٍ هُناكَ غيرَ صدى الآلامِ و الضَّجَرِ
يا أيُّها النادِلُ الغادي بقهوتِهِ زِدْنِي ، فإنِّي أرى مُكْثي إلى السَّحَرِ
مالي أراكَ و لم تبرحْ تُحَدِّقُ في مُتَيَّمٍ بلهيبِ العشقِ مُسْتَعِرِ
أَمُشْفِقٌ أنتَ ، أمْ أبْصَرْتَ مُعجزةً كما يُرى اْلماءُ في عينٍ من الحَجرِ
أَما رُمِيتَ بسهمِ العشقِ في كَبِدٍ مثلي ، فصرتَ أسير الهُدبِ و الحَوَرِ
أما أُسِرْتَ ، و بعضُ الأسرِ نعشقُهُ نسعى إليهِ بلا حِرصٍ و لا حَذَرِ
أما رأيتَ التي رقَّ الفؤادُ لها و ليسَ يُشبِهُها نفسٌ من البَشَرِ
لو كنتَ أبصَرتَها ، ما كُنتَ تعذلني و لا وَصَفْتَ الهوى بالحُمقِ و الهَذَرِ
شَعْرٌ تَدَلَّى على أكتافِها مَرِحاً يزهو بِسُمْرَتِهِ ، يزدانُ بالدُّرَرِ
كأنَّهُ موجةٌ تجري ، و تتبعُها أخرى ، فتهربُ للشُطآنِ و الجُزُرِ
و الوجهُ واحةُ فُلٍّ في تأنُّقِهِ و الخَدُّ روْضةُ كَرْزٍ باسِمٍ نَضِرِ
و الثَّغرُ ياقوتةٌ حمراءُ ، راقَصَها ضوءُ النَّهارِ على ترنيمةِ الوَتَرِ
يا لائمي في الهوى ،إنَّ الهوى قَدَرٌ إنْ كنتَ تؤمنُ يا "جرسونُ" بالقَدَرِ
فاْذهَبْ و دَعْنِي وحيداً في تَرَقُّبِها حانَ اللقاءُ ، لقاء الأرضِ بالمَطَرِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (على صعيد عرفات) | القصيدة التالية (يا قارئ القرآن)



واقرأ لنفس الشاعر
  • على بُعدِ شاطئين
  • أصداف البحر و لآلئ الروح
  • رفيقة روحي
  • زهرة الجلنار
  • دعاة الشر
  • من جذوة الشعر
  • قهوة بالنعناع
  • المفترق
  • مضى سهم القضاء
  • أُحمِّلك السلام


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com