الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> عبد الله أبو شميس >> قصائد الغُرفة

قصائد الغُرفة

رقم القصيدة : 78386 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


I. من الخارج قليلاً

حجراتٌ أربعُ

يكشفُها- من باب البيتِ-

زجاجٌ مكسورْ

...

ومَمَرٌّ

تتبعثر فيه بذور العتمة صامتةً

في كفّ النّورْ

...

وعناكبُ

ترسم للأبواب شوارِبَها

وعلى خدّ الجدران بثورْ

...

ليستْ أربعَ حجراتٍ هذي،

لكنْ أربعة قبورْ

II. شبّاكان

شبّاكانْ

الأوّلُ موضوعٌ جهةَ الجيرانْ

لم تفتحْهُ – قطُّ-

يدانْ

...

والثّاني مفتوحٌ

جهةَ الله

بكلّ زمانْ

...

لم يأت من الشّبّاك الأوّل شيءٌ،

ومن الثّاني

جاءتْ رائحةُ دُخانْ!

III. بلاط الغرفة

رقعةُ شطرنجٍ

بيضاءٌ

بيضاءْ

...

يمكنُ أن تربح فيها كلّ الأشياءِ

بلا معنى

وبلا معنى

يمكن أن تخسر كلّ الأشياءْ

IV. شبّاك

شبّاكٌ عاديٌّ،

وله أربعُ جاراتْ

أربعُ ورداتْ

...

في اليوم الأوّلِ

ذبلتْ جارتُهُ الحمراءْ

...

في اليوم الثّاني

ماتتْ جارتُهُ البيضاءْ

...

في اليوم الثّالثِ

سقطت ثالثةٌ بين الأشواكْ

...

في اليوم الرّابعِ

سقط الشّبّاكْ

V. غربة الحاسوب

ماذا يفعل هذا العدّاءُ المسكينْ ؟

VI. حُلُم

" صلاةٌ

وعصفورةٌ ساحرةْ

تقلِّبُ في دفتر الذّاكرةْ "...

...

صحوتُ

على صوْتِها،

فرأيتُ

على ورق الشّعرِ

تزحفُ صرصارة عابرةْ

VII. نوافذ

ثلاثُ نوافذَ ما بيننا

...

وفي الصّيفِ

تُفتَحُ نافذتانِ...

ونافذةُ القلب تلبث مغلقةً بيننا

...

وكلٌّ يمدُّ يديهِ ليفتَحَها

ثمّ يهتفُ:

ليس أنا!

ليس أنا!

VIII. حَدَث

قطعٌ من زجاجٍ

مبعثرةٌ في المكانِ

زنابقُ مجروحةٌ بالزّجاجِ،

ووردٌ على الأرض ينزفُ

والماءُ

بين مسامِ البلاطِ

يفرّ من الصّفعة الضّجريّةْ

...

أنا مَنْ كسرَ المزهريّةْ!

أنا مَنْ كسرَ المزهريّةْ!

IX. الخزانة

واقفةٌ كالفكرةِ

واثقةُ النّظرةِ لولا بابٌ مجروحْ

...

وملابسُ

بلَّلها الدّمعُ

وأخرى بلّلها العطرُ

تلوحْ

...

واقفةٌ... واثقةٌ

وبعينيْها الجارحتيْنِ تحدّقُ بي..

وبكفٍّ مفتوحْ

...

تطلب حصَّتَها من جسدي

كلَّ مساءٍ،

وتبادلني إيّاها بعصافير الرّوحْ

X. الظّلّ

حين انقطع التّيّارُ عن البيتْ

...

اعتضنا عن مصباح النّورِ

بقنديل الزّيتْ

...

فعرفتُ لماذا

تزداد الأشياء وضوحاً

عند الموتْ

____________

(كتبت في 2003م)


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (العَرَبة) | القصيدة التالية (إليكم)


واقرأ لنفس الشاعر
  • سأختار دربكَ
  • نصف الكلام
  • العَرَبة
  • أبي...أين أنت؟
  • على جبل الرّوح
  • نحبّ الشّتاء
  • لنبق صديقين
  • أغنّي لمن لا يغنّي لهم أحدُ
  • مرثية... لأشياء لا تموت
  • الشّاعر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com