الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> عبد الله أبو شميس >> نصف الكلام

نصف الكلام

رقم القصيدة : 78394 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لي حبيبةْ

وأهلٌ يحبّونني،

ويظنّونني قمراً في اللّيالي الجديبةْ

...

لي أبٌ

ربّما غاب قبل الأوانِ

ولكنّني حين أذكرهُ لستُ أبكي

لأتركَ قرصَ الزّمانِ

يدورُ على مهلِهِ...

أتذكّرُهُ أسمراً لا يُصلّي

- وأدمعُ-

" هل ستعذّبُهُ يا إلهي؟"

" لماذا، أبي، كنتَ تكفُرُ حينَ تكسَّرَ لوحُ الرُّخامِ؟"

فأبكي

ولكنَّ قرصَ الزّمانِ

يعجّلُ دورتَهُ للأَمامِ...

...

لِيَ أمٌّ،

بلى لِيَ أمٌّ!

هيَ الأمُّ والأبُ والعائلةْ

...

والكلامُ

فَراشٌ ضعيفٌ

يُريدُ لِيُسندَ شَمعتَها المائلةْ

...

ليس لي أصدقاءٌ كثيرونَ،

لكنّني فَرِحٌ

مستريحٌ لكثرةِ نفسي الوحيدةْ

...

يُشاطرني خُبزَ ليلِيَ بيتانِ:

بيتٌ

يُهيلُ عليَّ الحنانَ

وبيتٌ

يُشرِّدني غيمةً طفلةً،

ثمّ يزرعني نجمةً فوق خَصْرِ القصيدةْ

...

ليَ نصفُ الكلامِ،

ونصفُ الغرامِ..

ونصفُ الحقيقةِ

والأوجه الباكيةْ

...

وللّيلِ أنصافُها الباقيةْ

...

لِيَ

مَنْ يتأمّلُ خلفَ السّطورِ،

ويحفظ شعري من المرّةِ الثّانيةْ..

____________

أيّار 2004


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبي...أين أنت؟) | القصيدة التالية (في الرّيح)


واقرأ لنفس الشاعر
  • العَرَبة
  • قبل عامين
  • في الانتظار
  • لقاء
  • الشّاعر
  • إليكم
  • على جبل الرّوح
  • قصائد الغُرفة
  • سأختار دربكَ
  • نحبّ الشّتاء



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com