الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> ياسر الأقرع >> ألا تعرفين

ألا تعرفين

رقم القصيدة : 78452 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا تعرفينْ ..

بأنّك عمري ..

وفتنةُ روحي ... وطفلةُ شعري

وسكرةُ شوقٍ .. بليل الحنينْ

ألا تعرفينْ ..

بأنّك أنتِ .. ابتداءُ جروحي

ومدّ احتراقٍ إلى عمق روحي

وصرخةُ حزنٍ

وصحوةُ موتٍ

ونزف يسطّر ما تقرئين

ألا تعرفينْ ...

بأنّك أنتِ ..

وأنت كهمس الوجود رنينا

ملأتِ ثواني الحياة جنونا

وطوّقتِ عمريَ بالياسمين

ألا تعرفينَ ..

وأنت حياتي ..

بأنَّكِ فوق الذي تعرفينْ

فكيف تصوّرتِ أنَّك عندي

غزال طريدٌ

وصيد ثمين .. !؟

وكيف وأنت رفيقة حزني

تبرأتِ مني ..

وقلتِ بأنّي ...كسرتُ الحنين

وكذّبتِ عذري ..

وأوّلتِ قولي بما لستُ أدري

وصدّقتِ عنّي الذي تدّعين

وكيف تخيّلتِ أنّ انتظاري ...

وحرقةَ روحي..

ووهجَ انكساري

مجردُ طُعْمٍ ...

سهرتُ أفكر فيه طويلاً

وكنتُ أُعِدُّ له من سنينْ

وكيف تقوّلتِ ما لم أَقُلْهُ

وفسّرتِ صمتي .. كما تشتهين

وكيف ...!؟

وكيف ...!؟

وكيف ...!؟

أَيُعْقَلُ هذا الذي تفعلين !؟

إذا كان ظنّك بي .. ما ذكرتِ

فكيف تراه يكون اليقين ... !؟


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سيمر العاشق فانتظري) | القصيدة التالية (نداء استغاثة إلى امرأة أحبها)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كيف سأهدأ ..!؟
  • لعينيكِ ... سحر انتظار القصيدة
  • عيناكِ تعلنان هزيمتي
  • من أنتِ ...!؟
  • " تأويل "
  • علّمتِني أنتِ الغرور
  • غيابك موت
  • لا أحبّك
  • أكثر ما يسكر عينيك
  • من أين يأتيني الغضب ..!؟



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com