الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> علي ناصر كنانة >> مـيـــاه الغـريـــب

مـيـــاه الغـريـــب

رقم القصيدة : 78543 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أحفرُ نهراً كلَّ صباح

ينبعُ من روحي

ليصبَّ مساءً

في روحي.

- هكذا أقاومُ الجفاف.

*

كلّما رأيتُ ماءً يجري

استيقظتْ ذاكرةُ الأنهار:

من "الغرّافِ"

إلى "خريسانَ"

يتهادى بي "دجلةُ"

عكسَ التيار.

- هو الحنين، وديدنُهُ.

*

الزوارقُ الورقيةُ

التي عوّمَها ماءُ الطفولةِ

احترقتْ في أعماق الساقية..

وما عادت أوراق الكهولةِ

تصلح لصناعةِ زورق،

ولا الماءُ مائي.

- يا لقسوتِها.. لعبة الزمن.

*

على حافاتِ "هور الحويزة"

يتناقصُ الماءُ

والطيورُ

والجنودْ..

وأنا أقرأُ المزيدَ من الكتب

وأكتبُ المزيدَ من الشعر

والمزيدَ من رسائل الحب

حتى فاضَ بيَ التمرّد.

- هكذا بقيتُ حياً.. أعني ميتاً.

*

افترشُ رملَ الخليج وقصائدَ السيّاب

وحيداً أنتظرُ البصرةَ

التي كانت تقع على كوكب المريخ!

ولكن الكويتَ لم تمهلني

والأممُ المتحدةُ زحلقتْني برفق

على كوكبٍ جليدي

يخادعُني بالألفة وأقاومُهُ بالحنين.

- ما فتئتْ أسناني تصطّكُ برداً.. والذكريات.

*

كانت ستوكهولم تحاصرُني بالماء

والبحرُ أمامي أنّى توجّهتُ..

ولكنني.. ولا مرةً واحدةً

غرفتُ حفنةً لأتذوقَها.

- كنتُ أخشى على مذاق الرافدين من الملوحة.

*

كانت الباخرة "سيليا"

تمخر عباب "بحر الشمال"

من الشمال إلى الشمال

وأنا الغريبُ على متنِها

أبحثُ عن جنوبي الضائع.

- دونَ مغيث.

*

وقفتُ على نهر "التايمز"

مغمضَ العينين

يتماوجُ تحتَ أحداقي

نهرٌ آخر

تدجّلَ وتفرّتَ في عروقي

وما برحتْ نوارسُهُ المشاكسةُ

تصطادُ أسماكي.

- أكادُ أمسكُ نورساً بيدي.

*

كلّما عبرتُ نهر "الفولغا"

يباغتُني

إسفلتُ "جسرِ الشهداء"

بأقدامي التي لم تغادرْهُ:

جيئةً وذهاباً.

- من أين لي بأقدامٍ تكفي لجسور الشهداء؟

*

لم يكن "المتوسط"

سوى شرقٍ

قرأتُهُ في رواية "منيف".

وما "بيروت"

إلاّ تعلّة الغريب.

- الحدودُ المفتوحةُ مغلقةٌ جداً!

*

الدوحة 9/1/2005


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فـجـاءة النـيـزك) | القصيدة التالية (كالغريبِ أسألُ نفسي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كالغريبِ أسألُ نفسي
  • ولترحل المواسم
  • انتشرْ أيها القلب!
  • يوم عادي في حياة قرية عراقية
  • وصارَ العندليبُ بها غرابا
  • انهمـــار
  • جمــرة
  • انقضاض
  • صوت
  • رحيل



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com