الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> جريس دبيات >> من عينيك ترى عيناي

من عينيك ترى عيناي

رقم القصيدة : 78610 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


في عينيْك ِ ارى دنياي

في عينيك يصير الحلم حقيقهْ

يستَلُّ الصبحُ بريقهْ

وَيَبُلُّ الظامىء ريقه

يكتشف الناظر – بعد ضياع الامس –

طريقه

من عينيْك يطلّ الفجرْ

تتوالى ضحكات الزهرْ

تنتثر مع الصبح حكايا

تختصر الازمنة الدرب

لتصبح تَحْتَ الجفنَيْن ِ المرتعشَين

حديث مرايا

* * *

اذكر اني ابصرت الدنيا ؟

لا اذكر

اذكر اني جئت الى عينَيْك ِ سفيرا

لا اذكر كيف بدأت

لا اذكر كيف اجتزت سبيل العمر

اعرف اني في عينيك ِ

اظلُّ صغيرا

* * *

يا عينّيَّ ونور العين وعين النور

يا بَرَّ الامن وبحر الاحلام المسحور

يا سرَّ وجودي ومناي

يا فجري الناضرَ ، لينَ المهد ، وطعم الشهد

وموسيقى الايام السَّكرى

زادا يمتدّ وذكرى

تخلط بين المنظور وغير المنظور

* * *

في عينَيْك ارى دنيايْ

يعيش الحلم ، يعود صباي

يتحقَّق بعد العسر هواي

يا مطلعَ اشجى انشودة عشق غَنَّتْها شفتاي

يا وجهاً يحلو مهما لَفحتْه الايام

وفؤاداً يحنو مهما جرحته الآلام

يا بدء البدء ، وبدء الكلمات

يا ذاتاً تغرق في ذات

* * *

من عينيْك ِ ارى دنياي

تستلهم عَيْني عينَيْك فيمتدُّ الضوءُ

عميقاً في عينيْك ِ ، هناكْ . . .

ابدأ أبصر نور الشَمس

أبدأ اتحسَّس ما في الكون بغير اللمس

ينفتح البصر – النظر ، وتصفو الصورة

تنفرج الرؤية في كل زوايا الكون

يتفجَّر في الأشياء اللون

تمتدُّ لتشمل كلّ الدنيا

تقطف كلّ الدنيا

ثم تعود الى عينَيْك ِ ، ومن عينَيْك ِ

تُعيد مسيره

* * *

عيناك حياتي

وحياتي غالية في عينَيك ِ

فصوني لي هذه النعمهْ

ما زال الشريان الى الشريانْ

مهما شَطَّ مكان او أودْى بالعمر زمانْ

ما زالت عيناك الضوء الاول

ما زالت بسمتك المستقبل

ما زال رضاك ِ أمان الدار

ما زلت ِ الصبحَ – اذا يحلو

بالصبح نهار . . .

* * *

هاتي عينيْك ِ الى عَيْنَيّ

مُدِّي عينَيْك ِ وَرَيْ . . .

هذا اللوز الاخضر ما دامت عيناك تراه

سيبقى اخضر

وبيت الاحفاد ، و" فوق العين " ، و" قانا "

- ما نظرت عيناك ِ -

ستحْلَى اكثر

وحياتي – ما ظَلَّتْ نظراتك تحميني –

تَمْتَدُّ وتكبر

* * *

صوني عينَيْك ِ ، فمن عينيْك ِ ترى عيناي

وخذي من عينيّ الزاد

فالنور الخاطر في عينَيْك ِ

سيبقى في عينَيّ

زاد معادْ . . . .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (همسة عتاب الى العذراء) | القصيدة التالية (حنظلة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أمام مصحف عثمان في استنبول
  • همسة عتاب الى العذراء
  • في رثاء المرحوم محمود درويش
  • من القدس الى الفرات
  • أأضحكُ عِنْدَما يَبْكي الجليلُ
  • شمعات
  • فراقيتان
  • ثَرْثَره
  • على طريق الآلام
  • خَيْتاه



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com