الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الإمارات >> فواغي صقر القاسمي >> خلب الغرام جنانا

خلب الغرام جنانا

رقم القصيدة : 78645 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إني أحبك عاشقا ً هيمانا و أحب صوتك شاديا ً ولهانا
و أجوب في ديجور غيب لا أرى إلا عيونك مرفأ و أمانا
حيران قد تاه المسير به فقد خلب الغرام من المحب جنانا
يا من سكنت القلب حتى نلته و سواك لا يرضى بهم سكانا
فكسوتني من مقلتيك معانيا ً أشعلت منها بالهوى نيرانا
فإذا ضللت فمن ضميرك أهتدي فتضمني بين الحشا تحنانا
وإذا سجت أيام عمريَ لم أجدْ إلا بنشوة ذكرك السلوانا
هب لي ذراعا ً أرتمي في حضنها أشكو صبابة ما يكون و كانا
يا من تعلمت الهوى من سحره لأكون صبّا ً مغرما ً هيمانا
تأبى المشاعر أن يباح بسرها و يكاد ينطق بالهوى قلبانا
فكأن دنيا العشق لم يخلق لها بين الخلائق مغرميْن سوانا
لقد ارتضيت من الحياة بلحظة نخلو بها و نبثها نجوانا
في سكرة صبٌّ يعانق صبه ُ يشكو له و يبثه الأشجانا
يا لائم الصب المعذب بالهوى يقضي المتيم ليله سهرانا
أشقَى الهوى و الوجد قلبا خافقا و السهد أذبل في الغرام كيانا
منْ لمْ يَذ ُقْ طعم الهوى و رحيقَه هيهات يدرك حبنا و هوانا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أرق الزمان لصبوتي) | القصيدة التالية (كم كيدكن عظيمْ !!)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ماء هاجر
  • سلام عليك عراق الكرامة
  • خذني لقربك أهجر الدنيا
  • موجعة قصائد الألم
  • محاكاة
  • ألقت بباقة الورد
  • ذكريات الأماكن
  • فـنجان قـهوة
  • إذا ما المساء أطل عليّا
  • ياليته ما كان ..!


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com