الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> موريتانيا >> محمد فاضل >> بكور

بكور

رقم القصيدة : 78948 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إن بالسفح تحت تلك الشعاب ألف معنى وألف ألف كتاب
يقرأ الصبح ما تيسر منها في خشوع وهدأة وانسياب
كل معنى يطاول الدهر قدما يلهب الروح بين قر الظراب
كل معنى مسوم ، كخيول تركل النقع ، تختفي في اليباب

*

يقر أ الصبح كل شعر حلال أو حرام مثقَّلٍ بالرغاب
لا يبالي برأي أي دعي : يخطف الشعر تحت وقع الحراب
يقرن الشعر بالصواب ، وحقا ليس هم القصيد طرق الصواب
يلزم الشعر بالحجاب ، وعمري إن شأو القصيد هتك الحجاب

*

يفحش الشعر حين تنفث فيه أعينُ الناس شرها باقتراب

*

إن للصبح وقدة وفتونا تأسر النفس قبل رد الجواب
رابني الأمر حين ألقى بروعي وحيه الصبح ثم زال ارتيابي
أدرك الآن كل بوح خفيّ بين تلك السهوب أو بالشعاب
أدرك الآن أن سيبقى فريدا ذلك السر في جرار الخوابي
لن تبوح السهوب بالسر يوما فهو سر الحياة ، لب اللباب
وهو إن ذاع يعجز الناس فهما وابتدارا إلى لحون الخطاب
يعجز الكل فهمه ، فهو غيب وانسياب إلى سواء العجاب
سوف يبقى على الأنام عسيرا ويسيرا مجلدا بالصعاب

*

أشغل الناس شغلها وقديما كان للناس شاغل من سراب


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تداعيات لوجه شنقيط) | القصيدة التالية (رمضان أقبل)



واقرأ لنفس الشاعر
  • شدْوٌ على ضريح الزمان
  • عودة تشرين
  • أوراد الشتات
  • تداعيات لوجه شنقيط
  • سـَيِّدَةُ الِّريَاحِ
  • رأي الأغلبية
  • قصة الضباب والفضول
  • رمضان أقبل


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com