الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> تونس >> سالم المساهلي >> العبـُـور

العبـُـور

رقم القصيدة : 79066 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


"مديحٌ لِدفقة الانعتاق الشعبي في غزة...

*

منذ الزمن العربي الهارب..

والقلب الحائرُ يَضْنى

يتَحرّى لُقياهُ ...

من دون دليل أو جدوى ..

وزمانا غنّى الحادي..

لتعودَ عناقيدُ الوصْل

وتُبعثرَ بين الناس

حدودَ الفصْل ...

وتعودَ الخيمةُ واحدةً

تبني حلما صلبا ..

وتُغنيّ للأكوان نشيدا ملتحما

.....

كم عشنا ...

ومفاصلُنا تتمزّق ..

تحت رسوم خرائطنا..

وظَللنا خلفَ رُعاة الصمتِ

قطيعا منكسرا ...

.....

حتىّ جاء الجوعُ

يتدافعُ فوق الشّوق الأقصى

تتهدّم جدرانُ البُعد الصمّاءُ

ما أروع أن

َتتوافقَ كُلّ الأيدي كي...

يتكسّرَ هذا الحدّ الفاصلُ

بين الجسم وبين الرّوح

ما أبهى أن ..

يتفجّرَ إحساسُ النّاس

ويهدَّ صُروح النّسيان...

.....

المجدُ لِغزّةَ ..

صانعةِ التّوقِ الإنساني ..

المجدُ لآلام الناس البُسطاء..

تكتظّ وتدفع عنها

أشباح الموتِ الصّامت ،

والجبناءْ ...

الآن يعودُ التاريخ النبويُّ

وتعود الأرض إلى الدورانْ..

.....

المجد لغزةَ تعلنُ :

هذي الأمّةُ لن تنسَ..

بل تطلَعُ كالميلاد ..

من الآلامْ ..

مازالت هذي الأمّةُ..

عاليةَ الأحزانْ..

ذي أرملةٌ ثكلى ...

الأَرْجَلُ من كلّ الخُطباءْ..

من كلّ شيوخ قبائلنا..

قد آن لها ..

أن توقظ نبضَ الحلم الغافي..

أن ترفع دمعتها ..

فوق الأوجاع.. وتمضي

فوق الأسلاك ..وتمضي

فوق الحرّاس ..وتمضي

فالمجد لها...والمجد لها..

....

آهٍ لو كنتُ لِدفْق جسارتها قلباً

لِصراحةِ دمعتها خدّا ...

للخُطوةِ فوقَ جناح الهمّة درباً

لو كُنتُ هناك ..

ما كنت لأركَبَ وهمَ الإنشاءِِ

ومجازات القولِ..

ما كنتُ غريبا يا وطني..

....

يا هذا الموجُ الهادرُ نحو الأرضِ

يمحو عنها أخدودَ أعاديها ..

ويداويها ...

ويضمّدُ جرحَ الفُرقة والهجرانِ

يُناديها:

" قد جئت الآن فلا تأسَيْ ..

والناسُ ورائي آتونا .."

......

القلبُ أمامَكَ ، قبلكَ ، بعدكَ ،

يهفو للّقيا ..

يا صحوةَ نبض الإنسانِ

يا صَدْر الهمّة يا شعبي

الناسُ، الأرضُ، البحرُ، الرّيحُ الكونُ ...

يُبارك خَطوك نحو الحرّيه ..

فاخلع أسوارَ مقابرهم وامضِ

وازحف كالسّيل العارم وامضِ

ما أصعب خطوتنا الأولى..

ما أسهل خطوتنا الأولى..

يا صبح بلادي يا ..يا صبح بلادي يا...

يا صبح بلادي ...


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الهجير) | القصيدة التالية (رَجْعُ الغِياَب)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الدّم العالي
  • وهــج البـُردة
  • هجر
  • ملحمة غزة
  • العبــور
  • المجد للزيتـــون
  • لا تَطْمَئِنّوا..
  • رَجْعُ الغِياَب
  • نزيف الأيام
  • بريدُ السّحَر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com