الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> صلاح إبراهيم الحسن >> جرحٌ صغير

جرحٌ صغير

رقم القصيدة : 79686 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نزفتْ ذراعي

لم يكن جرحاً بليغاً

غير أن الذكريات تقول قد نزفتْ ذراعي

لم يكن جرحي بليغاً

لم نعدْ نرعى الشياه معاً

كبرتُ ولو كثيراًً

إنما مازلتُ أنتظر الرجولةَ

لو تمرُّ الآن في جسدي كصاعقةٍ

وتنبتُ حنطةٌ في رمل صدري

أو يثورُ على التخوم غبارُ معركةٍ

فأصرع صاحبي

لكنها نزفتْ

وكنتُ على الطريقِ ..

ويومها لم أسقِ أمي كأس ماءٍ

لم أساعدْها على ترك الفراشِ

أو النهوض إلى الصباحِ

ولم أحوِّم حولها مثل الفراشةِ

ثم أسقط مطفأً في حضنها

لكنْ خرجتُ...

وصوتُها

مازال يحبو في جهات القلبِ:

عدْ لي يا صغيري

كنت مشغولاً بتزويج الحمامِ

وبالظلامِ

وبالتسكّع في الظهيرةِ حافياً

ودمي يسير بلا إرادتهِ

بكل إرادة الشوك الموزّع

في طريق الحقلِ

هل أصلحتُ من دراجتي ( جنزيرها )

وجلستُ أنتظر الرفاقَ

وكنتَ أوَّلَهم

وهل جرّبْتَها

فهربتَ فيها

ثمّ جئتَ بلا اعتذارٍ

كدتُ أن أبكي

فلو أحضرتَ لي تفاحتين عفوتُ عنكَ

وقلتُ ما قال الغبارُ :

لقد صرعتكَ,

والدماء تسيل منكَ برغم أنفكَ

صاحبي :

جسدي يؤنّبني

فلِمْ لَمْْ أنتبه للذئبِ في عينيكَ

إذ أخرجتَ من جيب القميصِ

سلاحك الصدئَ الحقيرْ

بئراً بأعماقي سيبقى

ذلك الجرحُ الصغيرْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (متلبسٌ بك كالجريمة) | القصيدة التالية (هي أمك الأخرى)


واقرأ لنفس الشاعر
  • لي أن أغني في انتظارك
  • لم أمتلك بعدُ القصيدةَ
  • أشياء صغيرة
  • طعنة في الظهر لا تكفي
  • فصول الانتظار
  • في غيابك
  • في الليل
  • حليب سال من ثدي السماء
  • خيمة محترقة
  • رجلٌ يسير على الشوارع



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com