الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> صلاح إبراهيم الحسن >> صورة خريفية

صورة خريفية

رقم القصيدة : 79689 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الـغيمُ نحوَ الشَّرقِ يرحَـلُ , كنتُ أغْشى سِدْرةً للوقتِ, يجلسُ تحتها ظلِّي , أُبعثرُ أُغنياتِ الرِّيح في ثوبِ الرِّمالِ أراكِ تبْتلِّينَ بالْخَجلِ البريءِ أقول: لاجدوى ، يُحاصرُني احتِضاركِ في القصيدةِ , واحتضارُ الشَّكلِ في المعنى ,

يفاجئُني ارْتحالُ الغيمِ نحوُ الشَّرقِ ، أذكرُ أنّنا كنَّا ثمانيةً نصيدُ الأيل َ, نكسرُ بابَ هذا الليلِ , مارجفتْ بنادقُنا , ولا أجفانُنَا اهتزّت , وكان الغيمُ نحو الشرقِ يرحلُ ,كنت أغشى سدرةً للشِّعرِ أجلسُ تحتها...

الرِّيحُ من كلِّ الجهاتِ تَمرُّ لا ترمي السَّلامَ , أقولُ :إنَّ الرِّيحَ مسرعةٌ , وأعذرها , لتنقلَ ما تبقَّى من غُيوم الحُزنِ نحو الشَّرقِ , أذكرُ أنّنا كنّا نُعاقرُ ليلنا سهراً ,يطرِّزُنا الغبارُ على الجدارِ نعدُّ أغنيةً لماضينا, ونحملُ

ما تبقَّى من صُورْ

جدّي , وأمِّي, وابنةُ الجيرانِ ليلى , والصِّغارُ الأشقياءُ , ووالدي , مازالَ يقرأُ : (نحن نرزقهم وإياكم) , وينثرُ عمرَنا في الأرضِ في فصلِ الخريفِ يعودُ نحو إطارِهِ ,

ونظلُّ عاماً آخراً نبكي وننتظرُ المطرْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طعنة في الظهر لا تكفي) | القصيدة التالية (حليب سال من ثدي السماء)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حليب سال من ثدي السماء
  • لم أمتلك بعدُ القصيدةَ
  • هي أمك الأخرى
  • طريق الحليب
  • متلبسٌ بك كالجريمة
  • في غيابك
  • الجرح القديم
  • فصول الانتظار
  • جرحٌ صغير
  • الصورة الأخيرة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com