الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> صلاح إبراهيم الحسن >> صلاة أخيرة

صلاة أخيرة

رقم القصيدة : 79692 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لكِ

ما مضى من أُغنياتي

إنِّي أُصلِّي علّ هذا القلب يصبح كالحديقةِ

علّ هذي الروح تهجرها طيور الذكرياتِ

هل كنتِ عاشقتي ؟

وهلْ قبَّلْتِ وجهَ قصائدي

وسَبِحْتِ يوماً في دواتي

هل كنت مشتاقاً لثغركِ

مثلُ شوقِ النِّخلِ

للماءِ الفُراتِ

أم أنني

يَمَمْتُ وجهيَ نحو وجهكِ هارباً

من كهفِ قريتنا

ومن زمنٍ تثاءَبَ عند بابِ الكَهفِ

أيقظني

ليقتلني

ويسكبَ صرختي العذراءَ

في عطشِ الجهاتِ

لك ما مضى,

هل عدتُ نحوكِ تائباً

كي تجعلي شفتيكِ مِحْراباً

وشعرَكِ مسجداً

ولكي أعود إلى صلاتي


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (متلبسٌ بك كالجريمة) | القصيدة التالية (هي أمك الأخرى)


واقرأ لنفس الشاعر
  • لقاء
  • الجرح القديم
  • فصول الانتظار
  • طعنة في الظهر لا تكفي
  • صورة خريفية
  • هل تذكرين الآن حلمكَ بي
  • متلبسٌ بك كالجريمة
  • لم أمتلك بعدُ القصيدةَ
  • لاتركبي جملَ الإِشاعة ِ
  • هي أمك الأخرى



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com