الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> ليث الصندوق >> ألنهر

ألنهر

رقم القصيدة : 79717 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أيّها النهر الوديع

كفراشة في غابة تحترق

ألسماءُ نادمة

لأنها تخلت عنك إلى الأرض

أمض كسوط

واجلد الحصى والنجود

لقد أسلمتك الأرض إلى البحر

وكنست طعامَك قبل أن تغادر المائدة

تمرّ بنا كالغريب

لم نكد نحييك حتى تودّعنا

وعلى أمواجك

تطفوا النجوم كجثث الغرقى

أيّها النهر الذي رافقنا في بيوتنا

من غرفة إلى أخرى

إنّ صمتك هاوية

تبدّد استغاثات الموتى

تنضبُ

وتجفّ

وتبقى كنوزك في الوحل

كل الأنهار التي تقاطعت ـ مع بعضها ـ في الوديان

تكسّرت كالسيوف

قبلك لم يكن للأرض تاريخ

أمَة مُشاع ٌ

يدمغ الغزاة ُعلى بطنها سنابك خيولهم

أمواجُك الهادرة في السّحَر

تحمل ألاف الأجراس

حين تمرّ بمخافر الحدود

يخرج الشرطة لتحيّتك

وسراويلهم بأياديهم كالرايات

يصطادون أسماكك بنظراتهم الجائعة

وب (بيرياتهم )المليئة بالقمل

يشربون نخبك

نقول لك : وداعا ً

ومن أعماقنا

نسمع صوت انهيار قلعة أثريّة

لو كان بمقدورنا

لأوثقنا أمواجَك كالخراف إلى جذوع أشجارنا

إذا كنت عازما ً على المغادرة

لماذا دخلت البيت

وأتلفتْ أقدامُكَ الموحلة ُالأفرشة

أيّها النهر الضيف

لن أشكو إليك

فليس من اللياقة

أن نوسّخ بأدمعنا مناديل الغرباء


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وحشٌ أليف) | القصيدة التالية (يوتوبيا)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ألرجال المجهولون
  • ماقالهُ الحدّاد عن ألآته المعدنية
  • وجهٌ من نحاس
  • ألزلزال
  • شموسُ بلادي
  • أصدقائي المتعبون
  • ألصقر
  • صباح الخير أيتها الوظيفة
  • هجاء متأخر
  • ألاعداء الوهميون



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com