الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> ليث الصندوق >> صداقات

صداقات

رقم القصيدة : 79734 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أردتُ أنْ أصادقَ القنديل

لكنني كنتُ بلا درع

أرى للنور في خوفٍ

كأنّ نابَهُ

يوشِكُ أن يثقبَ لي عظمي

* * *

أردتُ أن أصادق البيوت

لكنني هربت من أشباحِها

لأنها ليست سوى (مقابر ٍ)

توقد في باحاتها الشموع

* * *

أردتُ أن أصادق العصفور

فقال لي :

أهلي وصحبي يأكلون الريح

ويلبسونَ الغيمَ والأمطار

فهل ترى تقوى بأن تنزعَ ما تلبسُ من هموم ؟

حاولتُ ،

لكن لم أزلْ أرزحُ تحت القيد

* * *

أردت أن أصادقَ الأنهار

وأطلقَ الأسماكَ في أوردتي

تسبحُ ،

أو تفقسُ ،

أو يلقي لها الصيادُ في عينيَ صنارتَهُ

لكنني من جزع

أيبسُ قد كنت من الأعماق

* * *

أردت أن أصادق الحرّاس

لكنني خشيتُ أن تطحنني عيونهم

فهيَ كما عهدتها رَحى

* * *

أردت أن أصادق اللصوص

لكنني خشيت - لو غفوتُ- أن تسرقني كفي

* * *

أردت أن أصادق السُراة

لكنني شربت من كؤوسهم

ما كنت قد عتقتُ من دموع

* * *

أردت أن أصادق المعدمين

لكنني وجدت نفسي بينهم

أفقرَ من يمشي على رجلين

* * *

لمّا أزلْ أبحثُ في الظلمة عن صديق

أنزلُ في مناجم الماس

وبينَ أضلعي قنديل


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (منفاخُ الفقاعات) | القصيدة التالية (مواجهة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كوابيس
  • إلى إبني
  • كأس من الضوء
  • سعادة الشعراء
  • قنابل موقوتة
  • خرائط لمدن الأحلام
  • إستراحة محارب
  • ألفراق
  • ألزلزال
  • حِوار



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com