الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> ليث الصندوق >> ألطرق بهدوء على البوابة الشتائية

ألطرق بهدوء على البوابة الشتائية

رقم القصيدة : 79784 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عادة لا يكون الشتاء صديقاً

فأمطاره تقلق النومَ

حين تدقّ على النافذة

ويُفزعنا البرق

وهو يواجهنا في الظلام بأشباحنا

متسمّرة في الجدار

ويوهمنا الرعد

أن حطام السماء سيهوي علينا

ويلصق أقدامنا الوحل

مثل الطوابع فوق (ظروف )الرصيف

وتكادُ الغيومُ لكثرة ما ازدحمت في السماء

تحطّ على الأرصفة

* * *

ويبدو الشتاء كئيباً

بأمطاره

إذ تفرّغ كل الذي اختزنته السماء

من الحزن طيلة عام

بعتمته

حيث شمسُ الظهيرة تُعدى بنزلة برد

وتؤثر أن تتدفأ تحت اللحاف

على أن تدور كمروحة في الأزقة

* * *

عادة لا يكون الشتاء صديقاً

ولكنه ذلك ليس الحقيقة

لأنّ الشتاء يعيش بداخلنا

فإذا ما حزنا

تغطي السحائب أوجهنا ، ثمّ تُمطر

حتى لتوشكَ تمحو العيون

وأما أصابعنا

فهيَ حين تودّع عهد الصبا

تتحوّل محض هشيم

وإن الشتاء الذي نتهيّب

يوقظ داخلنا – قبل أن نتجمّد –

حاجتنا للهيب

لذلك حين يداهمنا نتقرّبُ بعد افتراق

لنحضن بعضاً

ولولا الشتاء

لكنا اعتزلنا عن البعض

داخل خزانة من حديد

.

حزيران - 1985


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (منفاخُ الفقاعات) | القصيدة التالية (مواجهة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • في زحمة الحياة
  • مفاجأة غير سارة
  • الغزاة
  • ألعجائز
  • الطريد
  • قنابل موقوتة
  • إحتجابُ الرجال المهذبين
  • منفاخُ الفقاعات
  • سقوط نيزك في المدينة
  • ألعصفور الأعمى



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com