الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> محمد موفق وهبه >> قالوا

قالوا

رقم القصيدة : 79811 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قالوا احترس من شرّها إن الحيـاةَ لَفاجِـرَهْ

فهيَ التي تعْطِي وَ تسـتلبُ الهَنـاءة ساخِرَهْ

قلـتُ: الحَيـاة جَميلَةٌ لمن ارتضَاها زاهِرَهْ

وَ إذا سَقاها الحُبُّ أضْحَتْ بالسَّـعادَة عَامِرَهْ

فارتعْ بدنيـا حُبهـا وانعم بفتنـة سـاحرَهْ

بالأمْسِ قلتُ عَنِ النُّجُومِ : دُمُوعُ عَيْنٍ حَائِرَهْ

واليَـومَ تبـدو كَاللآلي فِي الدُّجَـى مُتناثِرَهْ

أَنتِ التِي ألهَمْتِنِـي وَ جَعَلتِ روحِي شاعِرَهْ

لوْلاكِ لمْ ألـقَ الرَّبيـعَ وَمَا لثمْـتُ أزاهِرَهْ

لوْلاكِ مَا رَفَّ النسيمُ عَلى رِيَاضِي الناضِرَهْ

لوْلاكِ مَا بَاتـتْ عيونِي فِي الليَالِي سَاهِرَهْ

بَلغَ الحَنيـنُ إلى لقائِـكِ وَاشتِياقِي آخِـرَهْ

فَإلامَ تبقـى مُهْجَتِـي ترْجُو خيالَكِ صَابرَهْ

.

1960


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (خلود) | القصيدة التالية (يَا بيتنا)


واقرأ لنفس الشاعر
  • احتضني
  • فات الأوان..
  • النجوى الثالثة
  • جاء الشتاء
  • النجوى الثامنة
  • رسائل إلى صديق من الحارة القديمة
  • الحمراء
  • طير شارد
  • من طينة أخرى
  • شموخ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com