الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> محمد موفق وهبه >> تحدثه نفسه

تحدثه نفسه

رقم القصيدة : 79816 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سِـرْ بي إلى دُنيـا جَدِيدَهْ

فَإِلامَ تَترُكُنـي وَحِيدهْ...؟!

سِرْ بي، ستطلعُ شمْسُنا فِي الدَّرْبِ مُشـرقةً وَليدهْ

ما عادَ يُطرِبُني هَديـلُ الوَجـدِ إِن غَنّى نَشيدَهْ..!

ما عادَ يَهزمُني سِـلاحُ الحُبِّ لَنْ أخشى جُنودَهْ..!



أَنقَذتُ مِن عَبَـثِ الزَّمانِ زهـورَ أفراحي البديدَهْ

أيقَظتُ مِن صَمتِ القُبورِ رَنيـنَ ضِحكَتِيَ التَليدَهْ

وغَسَـلتُ أَحزاني بِماءِ الـوَردِ فانتَفَضَتْ سَعيدَهْ

وهَجـرتُ أوهامي.. فأَزهَر رَوضُ آمالي الشهيدَهْ



أسْدِلْ على الماضي سـتارَ الهَجْرِ لا تذكُرْ عُهودَهْ

واركبْ منَ الآمـال أجنِحَةً تَجـوزُ بِنـا حُدودَهْ

هَيّا.. فَليسَ سِوى الحُبورِ يُقيلُ في الكُرَبِ الشَّديدَهْ

هَيّا.. فَلَيسَ سِـواهُ شـافٍ من هَواجِسِـكَ العَنيدَهْ



ما زِلتَ تَرزَحُ تَحتَ نيرِ الحُـبِّ لَم تَنـزَعْ قُيودَهْ

ما زِلتَ تَحلُمُ أَن تَعـودَ إِلى سُـوَيعاتٍ رَغيـدَهْ

آمالُكَ النَّشوى تَلاشَـتْ خَلـفَ أَوهـامٍ شَـريدَهْ



ِسرْ بي... كفاكَ تخط مِنْ حِبْرِ الدُّموعِ لها قَصيدَهْ

إنْ شـئتَ أنْ تلقَى المُنى دعْ عنكَ ذكراها بعيدَهْ

واحْمِلْ شبابَكَ وَانطلـقْ لِنَسيرَ في دَرْبٍ جَديـدَه

.

1960


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ما عَلَيْنَـا..؟!) | القصيدة التالية (حكاية القمر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أنتِ
  • سبعة أعوام
  • حكاية القمر
  • مصباح علاء الدين
  • سُدى
  • طير شارد
  • وعيت السرور يوماً
  • وتبسمت
  • قالوا
  • احتضني



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com