الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> حسن شهاب الدين >> وَشْمٌ ثالث

وَشْمٌ ثالث

رقم القصيدة : 80123 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لماذا انفلتَّ كأنَّكَ ريحٌ

تمرُّ بأشلاءِ رُوحٍ محطَّمْ

تُعيرُ الفصولَ وجوهاً لتبكي

حنيناً لتحيا ونبضاً لتحلمْ

تسمِّي القصيدةَ موتاً مُعاداً

فيدعوكَ صمتُ التباريحِ أبكمْ

لماذا ابتدأتَ إذا ما انتهوا

وتبحثُ وحدَكَ عن أيِّ مختمْ

وتنمو على البيدِ صبَّارةً

وظلُّكَ في سجدةِ الرملِ طَلْسَمْ

لماذا تمرَّدْتَ.. هُمْ عابدوكَ

وسرُّك مازالَ في الغيبِ مُبهَمْ

تجردتَ في ساعةٍ من بهاءٍ

وأشعلتَ قُدْسَكَ في طيِّ مأثمْ

وها أنتَ تمرقُ بين الفصولِ

وبين القصائدِ وجْهاً مُلثَّمْ

تبيحُكَ جنَّيَّةٌ للذهولِ

وتسكنُها مثل وَشْمٍ بمعصمْ

مَراياكَ ترتدُّ غيباً حسيرًا

وقبرُكَ فوقَ القصيدةِ يجثمْ

أفي ساحةِ النارِ تبغي المثولَ

وفي حضرةِ الماءِ كنتَ التيمُّمْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كائناتٌ مجازيَّة) | القصيدة التالية (جُثَّتي تقتفي خُطاي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • جُثَّتي تقتفي خُطاي
  • ذاكرةُ الغياب
  • * رامبو متنـزهاً في جحيمه
  • وشْمٌ ثان
  • أحلامُ نورِ الدين الصغيرة
  • مدى .. مُعتـــَّق
  • تكفي قصيدة..
  • سفرٌ بالغُ القَصْد
  • شتائيَّة
  • الرجفةُ تبدأُ من يدِها



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com