الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد المعطي الدالاتي >> غريبٌ أنا أم زماني غريبُ؟!

غريبٌ أنا أم زماني غريبُ؟!

رقم القصيدة : 80262 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


غريبٌ أنا! أم زماني غريبُ؟! وحيّرَ فكري السؤالُ العجيبُ!
غريبٌ! وكيفَ وكلُّ شعـاعٍ سرى في السماء لعيني قريبُ؟!
غريبٌ! وكيف وكلّ جمـالٍ بهذا الوجـودِ لقلبي حبيبُ؟!
وكيف أكون غريباً وحولي حبورٌ، ونورٌ، ولحنٌ، وطيـبُ؟!
وعندي رجاءٌ..وفوقي سماءٌ تُظلُّ، وشعرٌ، وفكرٌ خصيب
وكيف أكون غريباً وشمسي أقامت بطول المدى لا تغيبُ؟!
وكلُّ البرايا معي ساجـداتٌ لِـربّي نُلبـّي...له نستجيبُ
فذرّاتُ هـذا الوجـودِ تلبّي وأسمعُـها لو تَشِـفُّ الغيوبُ!
تسبّحُ سـرّاً بغير ذنـوبٍ أسبِّح جهراً وكلّي ذنـوبُ!
غريبٌ أنا! أم زماني غريبُ؟! يحيّرني ذا السـؤالُ العجيـبُ
غريبٌ! وكيف وهذي سبيلي وغيري هوى،ضيَّعَتْهُ الدروبُ؟!
وكيف ودربي ابتداهُ الرسولُ يقود القلوبَ،فتحيا القلوبُ؟!
أنا إنْ سجدتُ أناجـي إلهي فؤادي يطيبُ، وروحي تذوبُ
أعيش بظلِّ النجـاوى سعيداً فأدعو،وأدعو،وربّي يُجيـبُ
وربي قريبٌ، قريبٌ، قريبُ فكيف يُقـال: بأني غريـبُ؟!

* * *



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ينادي فؤادي) | القصيدة التالية (هكذا يصحو الصّبـــاحْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مَن أخبرَ الروح ؟!
  • سجود قلم
  • ليلة السلام
  • أراودُ نفسي
  • أحبك ربي
  • هكذا يصحو الصّبـــاحْ
  • حصاد القمر
  • بشراكِ أمَّ المؤمنين
  • إليـكِ حوّاء
  • عدْ ياهلالُ لأمتي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com