الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> عبد المعطي الدالاتي >> هكذا يصحو الصّبـــاحْ

هكذا يصحو الصّبـــاحْ

رقم القصيدة : 80263 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أنا في أذان الفجرأصحو قبلَ أن يصحو الصباحْ

أبغـي صـلا ةَ الفجرِ.. أسعى في صلاتي للفلاحْ

فأطيــــرُ للجنــّاتِ بالسجَــداتِ خفّـاقَ الجنــاحْ

وأعود في سرّي أسائلُ:هل تُرى الكونُ استراحْ!

فأقـولُ: يا شمــسَ الحيـاةِ! تنبّهي حـانَ الكفـاحْ

وتمَسُّ وجنتَهـا يدي.. وأزيـحُ باليمنى الوِشـاحْ

وأقـولُ: سيـري بالنهـار لكي أسيــرَ لكلِّ ســاحْ

أمضي فليس يَصدّ خَطوي اليومَ شوكٌ أو جراحْ

مستأنفـاً صُنعَ الحيـاةِ .. فمن نجـاح إلى نجـاحْ

أنامسلمٌ ومعي الملائكُ أسلمتْ والكونُ والدنيا معي

أنامسلمٌ وأقـولها مِلءَ الفـؤادِ، وفي حنـايا الأضلعِ

أنامسلمٌ وجَّهتُ وجهيَ للذي سكبَ الأذانَ بمَسمعي

أنـا مسلمٌ ذوّبتُ حُبّـيَ للإلـهِ وللرسـولِ بمَدمعـي

أقفـــو النبـيَّ على دروب العمــر حتى مصـرعي

أبنــي الحيــــاةَ بعـزْمـَـةٍ دينيـــةٍ خُلقــتْ معـــي

أسعــى لِترجـــعَ أمتــي نحــو المقـــامِ الأرفــــعِ

ياربِّ! وحدَك مَن أريدُ، وهل لغيركَ مَرجعي؟!

كم طامعٍ يرجو السـرابَ! وكان وجهُك مطمعي


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (غريبٌ أنا أم زماني غريبُ؟!) | القصيدة التالية (حروف مهاجرة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • عطر المدينة
  • من أوراق امرأة مطلقة
  • بشراكِ أمَّ المؤمنين
  • يا ركب أحمد
  • أراودُ نفسي
  • الراحلون
  • أمُّ المؤمنين تحدِّثُنـا
  • وردةُ الإيمان
  • ينادي فؤادي
  • يا أختَ مكةَ والمدينةْ!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com