الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد المعطي الدالاتي >> سجود قلم

سجود قلم

رقم القصيدة : 80286 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سكتَ البيانُ وأطرقتْ كلماتي وتدفقتْ في حَيرةٍ عبَراتي
ماذا دها قلمي أراهُ مُكبّلاً ! قد كان يوماً سيدَ الكلماتِ
غيري ينام قريرَ عينٍ هانئاً وأنا قريرٌ بالسهاد ، فهاتِ
زدني سُهاداً تشتفي روحي به زدْ يا فؤاداً صاخبَ الخفقاتِ
قالوا: نجومُ الليل تسمع آهتي فلقد توالتْ للفضا آهاتي
لكنها ظلّتْ تَدرّ شعاعها وتغرّ بدرَ الليل بالبسَماتِ
وحدي أنا لم يبق لي من صاحبٍ إلا خيالٌ في مدى مرآتي
وحدي هنا لم يبقَ لي من نغمةٍ إلا وجيبي أوصدى خُطواتي
أشَغَلتُ قلبي في عوالم ذاتي عن عالَمٍ لم يَدر كُنهَ صفاتي ؟!
فأنا ونفسي في صراعٍ دائمٍ لا ينتهي حتى انتهاء حياتي
سُدّتْ جهاتُ الأرض إلا وجهة لاحت لقلبي بالنعيم الآتي
فسجدت للباري الودود أبثّه همّي.. فطالت بالسجود شكاتي!
هي سجدةٌ غمرت حياتي بالسنا والطهرِ والإيمان والرحَماتِ
هي سجدةٌ أحيتْ لروحي زهرَها فتضوّعت عطراً بها زهراتي
قد هوّمتْ حولي الرؤى مكحولةً أوَكل هذا شكّلتْه صلاتي ؟!
ما ذا دها قلمي ! أراه مُعطراً بالدين .. إنَّ الدين كلُّ حياتي




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ينادي فؤادي) | القصيدة التالية (غريبٌ أنا أم زماني غريبُ؟!)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الراحلون
  • هكذا يصحو الصّبـــاحْ
  • مَن أخبرَ الروح ؟!
  • جمال القرآن
  • بين الروح والطين
  • حصاد القمر
  • غريبٌ أنا أم زماني غريبُ؟!
  • أمُّ المؤمنين تحدِّثُنـا
  • ينادي فؤادي
  • إلى أطفال الحجارة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com