الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> عبد المعطي الدالاتي >> أُحـبُّ النبيّـا

أُحـبُّ النبيّـا

رقم القصيدة : 80296 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


(( قال لي صغيري أسامة يوماً وهو يُحاورني : أحبّك كثيراً يا أبي, ولكنّي أحبّ رسول الله أكثر )) .

*

أعودُ مساءً فتجري إليّا تَمُدُّ يديكَ, أَمُدُّ يَدَيّـا
تغيبُ بضمٍّ .. أغيب بلثمٍ عن العالمينَ نغيبُ سويّـا
فأدفنُ أعباءَ يومي لديكَ وتدفنُ شوقَ النهارِ لديّنـا
وتفتحُ كلّ المتاعِ فترضى ويا ويلتا, إنْ سخطتَ عليّا !
" أهذي هداياكَ دوماً إليّا ؟! " " لقد قلتَ يا بْني مقالاً فريّا !
أتظلمُ ؟! ظلمُكَ حُلْوٌ شهيٌّ ولولاك ما ذُقتُ ظلماً شهيّا

!

فعاتْب, وكرِّرْ, أنا لن أَمَلَّ وكيف أَمَلُّ العتابَ الهنيّا ؟!
تحكَّمْ بحُبّي .. بدقّاتِ قلبي بخُطْواتِ دربي .. تحكَّمْ بُنيّا
فلو أَستطيعُ لسقتُ النجومَ هدايا إليكَ, وسقتُ الثريّا
ولو أَستطيعُ سكبتُ فؤادي وروحي وعيني ولم أُبقِ شيّا
ويا لهنائي إذا ما رضيتَ عليَّ, فتهمسُ همساً خَفيّا :
" أحبُّكَ حبّاً كبيراً كبيراً وأكثر منكَ أُحبّ النبيّا " !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (من أوراق امرأة مطلقة) | القصيدة التالية (هاتِ الفجر)



واقرأ لنفس الشاعر
  • جمال القرآن
  • ويسجد دمعي
  • بشراكِ أمَّ المؤمنين
  • عطر المدينة
  • بطاقة عيد إلى أمتي
  • إليـكِ حوّاء
  • هاتِ الفجر
  • ذات حصار
  • عدْ ياهلالُ لأمتي
  • حصاد القمر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com