الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> ليث الصندوق >> جنوبيّ الأناضول

جنوبيّ الأناضول

رقم القصيدة : 80411 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


في نافذتي خلـّفَ جيشُ الغزوِ رمادا ً

وتناهتْ رنـّاتْ القطعان ِ

تسَاقُ مع الأسرى أسلابا ً

وزيوتُ شواءِ الغازين

على المرعى ألقتْ رغوة صابون

وَشَمَ السلطانُ بأجساد حريم القصر

خرائط َفتح المدن الإسلامية

والدرويشُ كثور مذبوح يتمّرغ بالرمل

ألمدّاحون على أبواب ( الأغوات )

كل ّفريق يلحسُ وقتَ الجوع دراهمه

ناياتٌ

وصنوجٌ

وذبائح

* * *

لم أزر ِالأناضول

لكن قدمي زلقت فوقَ الأعشاب الجبليّة

وعصاي تخلتْ عني

باحثة في الوادي

عن أقمار ضائعةٍ ونجوم

قرنٌ مرّ على التغيير

وما زالتْ رائحة النار

تقودُ الذؤبانَ جنوبا ً

حيثُ الأرضُ البركانيّة

تنبتُ ـ بعد الغيث ـ خِرافا ً

قرنٌ مرّ وما زال السلطان

يُحشّد دخانَ الأفيون لغزواتٍ وحروب

* * *

تتوجّه نحو حقول القتل جنوباً

سبطانات الأحلاف

تتوجّه أفواجُ شمال

معنيّ بحقوق غزالِ الرَنـّة

تدّاخلُ ثاراتٌ لتؤسّسَ سُوقاً نفطيّة

مُدنٌ بمصارفها وملاهيها

تزحفُ فوقَ السّرَفِ الحربيّة

كي تأكلَ أخرَ ما تركتهُ الحربُ من العُشب .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نبوءة) | القصيدة التالية (نخب على القمّة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كأس من الضوء
  • أسدٌ هارب
  • طفولة ثانية
  • طائرُ الوهم
  • في زحمة الحياة
  • لقاءُ القتلة
  • ألقناع
  • يوتوبيا
  • إستراحة محارب
  • ألأمير والملكة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com