الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> ليث الصندوق >> لم نمتْ بعد

لم نمتْ بعد

رقم القصيدة : 80434 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لمّا نزلْ نتنفسُ

عبرَ الثقوب التي فتحتها الرصاصاتُ فينا

لمّا تزل كلماتُ الوداع

باعماقنا تتهاوى كصخرة

ومن فرط أدمعنا نستغيثُ :

انقذونا من الطوفان

* * *

وبالرغم من اننا غارقون

فاهاتنا كافياتٌ لأن نتنفس تحت الدموع

قضينا من العمر أكثرَهُ نتسلق تلك السلالم

من أجل أن نبلغ المشنقة

وفي موقع بالسماء

يعدُّ الملائكة الغاضبون لتضييفنا

حزمة ًمن سياط

أنغفو ؟

وفي فرُش النوم كومُ الإبر

أنمضي ؟

وكل المسالك مسدودة بالذئاب

* * *

ولمّا نمتْ نحن بعدُ

أجفاننا دُبغتْ للنيام نعالاً

وللحاكمين شراييننا نسجتْ جورباً

والشياطينُ تحت وسائدنا

خبّأوا كل ما في كوانينهم من رجوم

* *

ولمّا نمت نحنُ بعدُ

برغم سياط

أحالت جماجمنا لسلال قمامة

فاهاتنا كالسكاكين تدمي حناجرنا

واظفارنا ـ حين نغفوا -

تظلّ مسهّدة ًوهي تحرس أهدابنا

وحينَ تَسُدَُ يدٌ من حديد ثقوبَ مناخيرنا

نتنفس عبرَ المسام

* *

... ولما نمتْ نحن بعد

ففوق مناكبنا

رسمت قدم الذلِّ بالوحل صورتَها المخجلة

وحتى إذا نحنُ متنا

فإنَّ صفيرَ السياط سيوقظنا


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مواجهة) | القصيدة التالية (ميتة مفاجئة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • فوانيس
  • ألاعداء الوهميون
  • منفاخُ الفقاعات
  • ذكريات القرى
  • نبوءة
  • ألعجائز
  • البيروقراطيون
  • في زحمة الحياة
  • هجاء متأخر
  • أسدٌ هارب



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com