الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> ناصر ثابت >> أحزان عاشق

أحزان عاشق

رقم القصيدة : 80459 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يستفيقُ الحزنُ في قلبي مَساءً

ويدي تمسحُ آثارَ دُموعيْ

كَلِماتي أغنياتٌ من سُكونٍ

وحروفي مثلُ آياتِ الخشوعِ

قلتِ لي:"إعزفْ على أوتارِ روحي

أخرج الأنغام من بين ضلوعيْ

إروِ لي كلَّ الحكايا عن جَمالي

وانتثاري مثل أزهار الربيعِ"

قلتُ: "عودي للتفاصيلِ، برفقٍ

قلِّبي تأريخنا إنْ تستطيعيْ

قلّبي أوراقنا واستحضِري صوتي

وعيشي في سُهولي وربوعيْ

تجدي وجهَك عيدي، وابتساماتِك

أفراحي، وعينيكِ شموعيْ

تجدي حُبكِ في قلبي عظيماً

في مَقامٍ طيبِ الذكرِ رفيعِ

إن هذا الحبَّ قد هزَّ كياني

وشموخَ الروح ما بين قلوعيْ

حُبك استعمرَ أركاني وألغى

الآنَ عن خارطتي دربَ رجوعيْ

صَارت الأيامُ تمضي، وقطارُ

العُمْرِ يمضي، وأنا مثلُ الصريعِ

وأنا بالرغم من ذلك أشدو

أنت أفكاري ونوارُ زروعيْ

أنت من يجعلُ أيامي وروداً

عندما تختالُ بالحسنِ البديعِ

مثل كل امرأةٍ.. إنك لا

ترضينَ حتى صلواتي وخشوعيْ

أنت يا حنونة الجنةِ أنثى

وأنا حبيَ شمسٌ في السطوعِ.."

*

كاليفورنيا – 30 حزيران 2004


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا أيها الحبُّ بدِّلْ سماءَكْ) | القصيدة التالية (بكائية أمام قبر الناصر صلاح الدين)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ودَّعتُ وجهكِ....
  • أحدِّثُ عنكَ الغيابَ
  • ركضتْ نحوي
  • إنني أرفضكم
  • قالت ليَ الدنيا
  • عصفورٌ يهربُ نحو الشمس
  • بعدَ يومٍ من الغَزلْ
  • انكسار
  • جنينُ تعدُّ عصافيرَها.. مرتين
  • تَمرُّد



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com