الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> تونس >> صدقي شعباني >> المنمنمة الثّانية

المنمنمة الثّانية

رقم القصيدة : 80573 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ستبكي معي...

لأنّ الدّموع الّتي أحرقتني تجفّ؛

لأنّ الهزائم تمتدّ في العظم

حتّى النّخاع،

وتأبى الدّموع ارتجافي...

فأبكي الدّموع الّتي أحرقتني،

ولكنّ ماء الحياة بقلبي انتضى دهشتي

واحترق...!

ستبكي معي...

كيف لي أن أراوح بين الدّموع وبين الوداع؟

كيف لي أن أقرّب بين الحضور المراوغ...

كيف لي أن أجمّع في القلب غرغرة الانتحاب؟!

ستبكي معي...

أرهقتني المشاوير،

أمست خطاي انتشارا لمن بعثرته الخطى،

واحتجبت عن الصّخب الآدميّ،

اعتراني السّكون...

فمن أين تأتي الدّموع ـ

أيا سيّد الاحتراق المفاجئ...

نبكي معا،

فوق جسر بنيناه بالتّرّهات الجميلة،

قرب المضائق في بلد يستطيب الغياب،

وفي كلّ درب تلاشى...

ونبكي لأنّ الحروف الّتي كتبت اسمنا صارت

مكاء ـ

ومعنى يفتّش عن نسبة في حروف تهاوت...

ستبكي معي ساعة من نهار...

ستبكي معي حتّى زلزلة الاندحار...

وتبكي معي إن هويت وحيدا،

وخضّت دمي لحظة الاحتضار...

*

العين في: 23 تشرين الأوّل 2007


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( المنمنمة الأولى ) | القصيدة التالية (المنمنمة الثّالثة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • المزمور الحادي والخمسون بعد المائة
  • المنمنمة الأولى
  • وداعا... درويش!!
  • المنمنمة العاشرة
  • المنمنمة التّاسعة
  • المنمنمة الثّالثة
  • المنمنمة الخامسة
  • المنمنمة الرّابعة
  • المنمنمة السّابعة
  • جداريّة الرّحيل



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com