الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> عادل البعيني >> الرِّيْحُ تًطْرُقُ بَابَ الغَيْمِ

الرِّيْحُ تًطْرُقُ بَابَ الغَيْمِ

رقم القصيدة : 80627 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الغيمُ ينتظرُ الرِّياحَ يُغالِبُ القهرَ الْجَريحْ

و يُسَاكِنُ الصَّمْتَ النديَّ

على شَفِيرٍ من

غَضَبْ.

في هَدْأَةِ الليلِ الُمِضيءْ

يتكامَلُ الوقتُ السخيُّ

معَ النِّداءاتِ التي

غَمَرَتْ قباباً مِنْ

ضياءْ.

تتعامَدُ الأبعادُ في جرحِ

الـوُرودِ بِــكلِّ أَلـْوانِ

الفُصُولْ.

وخُطَى الْمَساءِ تُـواكِبُ الأَحْـلامَ

فِي عُــرْسِ الْمَــرايا وَتَـفِيضُ

عَـنْ وَجَعِ الْـمَكانْ.

كلُّ المَسَاحاتِ النَّديَّةُ داهَمَتْهَا عَتْمَةٌ

تَرَكَــتْ نُدُوبــًا كالِحاتٍ

لا يغيِّرُها الزَّمانْ.

وَمَحَتْ نِـداءً صَامِتًا، ظَلَّ الصـَّـدَى

بَـغْدادُ جُرْحُكِ ، مَنْ يُـداوي جُوعَهُ

القَمَرِيَّ لِـلْحُلُمِ الْجَرِيءْ؟

بَـغْدادُ ، مَنْ يُـرْخِي اللِجامَ لَـهَا

ويُطْلِقُها خُيُولاً ظامِئَاتٍ

لا انْكِفَاءْ.

مَنْ يَمْتَطِي صَهَوَاتِ حُلْمِكِ

فاتِحًا صَدْرَ

الفَضَاءْ.

مَنْ يَعْتَلِي ضَهْرَ المَجَرَّةِ

جارِحاً غُـوْلَ

السَّماءْ.

الآنَ تُختَصّرُ الْمَسَافةُ يَسْتَوِي

فيها السَّوادُ مَعَ

البَـيَاضْ.

الآنَ تَـفْقِدُ ظِلَّها كُـلُّ الْمَرَايا

تَخْتَفِي مِثْلَ

السَّرابْ.

هَذِي الْمَنَارةُ وَحْدَها تَـسِمُ الطَّريقَ

تُجَرِّحُ الألوانَ تَغْدُو مَسْرَباً

لِـلنَّــمْلِ فِي زَمــَنِ

المَخَاضْ.

الرِّيحُ تَـطْرُقُ بابَ غَيْمِ النُّورِِ تَحْمِلُهُ إِلَـيْكْ

الريحُ ترسُمُ دَرْبَها، تَخْطُو

كـَعِمْلاقٍ وتحمِلُني إليْ.

عَرَفَتْ خُطايَ طَرِيقَها، وَأَصَابِعِي

أَلِفَتْ لِسَانَ النَّارِ

في غَبَشِ الظَّلامْ.

وتفتَّحتْ أَزْهَارُ حُلْمٍ غائِـمٍ.

و صَحَـا الْحَمَامْ.

اليومَ نَــعْبُرُهـا الْجِراحَ

وَنَفْــتَحُ الأُفْــقَ

الأَسِيـرْ

وَعَلَى مَنَاراتٍ تـَنَـاءَتْ كالصَّدَى

عُـــدْنا نَــسيِرْ

***

عاليه 23 7 2003


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فَارِساً لِلْغَيْمِ كَانَ) | القصيدة التالية (أَنْــــتَ غَـيْـرُكَ)


واقرأ لنفس الشاعر
  • سوريةُ المجدُ
  • مبارك هذا النجاح
  • درب العلا
  • دُنْيَا الهَوَى
  • الشهداء
  • رقَّتْ عَنِ الوَرْدِ
  • وغدا الصمت ملكاً
  • ربيع لبنان
  • آهِ رَنْدَا
  • أَحْــــيَــاكِ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com