الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> عادل البعيني >> زَمَنُ الخُروجِ مِنَ الدَّوَّامَةِ

زَمَنُ الخُروجِ مِنَ الدَّوَّامَةِ

رقم القصيدة : 80629 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هذي غِلالُ بــيادِرِي

لـلرِّيح ِ أَتْرُكُــها لـلشَّمْسِ

لـلـنّارِ.

هَذي مَواسِمُ رِيشَــتي

حبَّا أُبَعْثِرُها،

لتَسْكُنَنِي وتُرْسِلَني مَدَىً

أَحْـــرَقْــتُها لأُضيئَني

وأُنيــرَ أَوْجَــــاعَ الرُّؤَى

غَضَـبــي مَسـَــافاتٌ

وأَشْواقِي مَرَايا لــلْـصَّدى

حَنَقِي ظلالٌ

شَكَّلَتْنِي أَنْجُماً رَسَـمَتْ عَنَــائي

أَسْلَمَتـْني لِـلمَــدَى

لِــمَجَامِرِ الأَلـَـمِ

الـمُضِيءْ

هَذِي مَواسِمُ غُرْبَتِي

أَحْرَقـْـتُها

وَمَحَـوْتُ ذاكِرةَ الـفُصولِ

وَما تَـــكَبــَّدني

ابـْــتداءً وانْـــتِهاءْ.

أحرقْتُنِي ألبسْتُنِي كَفَنِي

ومـا حَلُمَتْ يـَــدَايْ

ضــاءَتْ بِــــهِ

وَخَرَجْتُ مِنْ دَوَّامَتِي،

ووجدْتُنِي

في لَـوْحَـةٍ

بَيـْنَ الرَّمادْ

***

عاليه ـ لبنان ـ / ك1 / 2000

بمناسبة حرق أحد الفنانين اللبنانيين للوحاته في أحدِ معارض بيروت


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أَنْــــتَ غَـيْـرُكَ) | القصيدة التالية (صَامِتـًا تَمْضِي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • دُنْيَا الهَوَى
  • بين الأمس واليوم
  • رسالة من فلسطين
  • أَنْــــتَ غَـيْـرُكَ
  • حَدَّدْتُ خَيَارَاتِي
  • الرِّيْحُ تًطْرُقُ بَابَ الغَيْمِ
  • عيدُ ِ لبنان
  • مَشْيٌ عَلَى جَمْرِ الرِّياحِ
  • صَامِتـًا تَمْضِي
  • في عيد الاستقلال



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com