الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الأردن >> محمد عريقات >> طلاقـُكِ هذا يزفُّ الغياب

طلاقـُكِ هذا يزفُّ الغياب

رقم القصيدة : 80645 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


غدت منـّي مطلقة ً نـَوَارُ ... الفرزدق

.

طلاقـُكِ هذا

يزفُّ حضوري لأنثى الغيابِ

وإن لم يكنْ عـُرسُها أبيضُ

وإن أيقنَ الناسُ حفلَ السرابِ

فها أنذا اليومَ أنهضُ

من حـُلـُمي أنهـَضُ !

.

طلاقـُكِ هذا

يؤجـِّـلُ قافية ً تشتـَهيكِ

ويفرِغـُني حينَ يسرِقُ

ما بِيْ /

فلا شيءَ دوني هنا يحتويكِ

ولا شيءَ دونكِ يُملي قِرابي

.

طلاقـُكِ هذا

رجوعُكِ للدربِ حيثُ

انتهى .

وحيثُ انتحلتُ مكاناً لآخـَرْ

وذاكَ الذي بيننا

يشتهى

ليسَ إلا الذي كانَ

في الأمسِ آزرْ

.

طلاقـُكِ هذا

البطيء شجونْ

يمزّقني حيثُ أبدو مِزَقْ

فيهجرني العطرُ / عطركِ

كاليانَسونْ ، إذا لم يفـُحْ

كيفَ يدعى الذي

في الخوابي عـَرَقْ !

.

طلاقـُكِ هذا

على النفسِ صعبٌ

طلاقـُكِ هذا

فراقٌ أكيدْ

وكنت وحبـّي مع

الناسِ حَربٌ

دخلتُ لأخرُجَ

منها الشهيدْ

.

طلاقـُكِ هذا

استفزَّ الذهولْ

ليبكي الذي أغدقتْ

أدمُعه ...

ولا شيء يجدُرُ

غيرَ الكحولْ

لينسى الذي فيهما

يوجعُه ...

.

طلاقـُكِ هذا

وداعٌ لذاتي

وداعُ الكمنجةِ

للأغنياتْ

لأستقبلَ الآنَ

حبرَ الدواةِ

أجسـِّدُ طيفكِ

والذكرياتْ

.

طلاقـُكِ هذا

طلاقٌ تأخـّرْ

وحبـّكِ هذا الكثيفُ

رذاذ ْ

إذا اشتعلَ الحبُّ

فيَّ تبخـّرْ

وكانَ لهُ البعدُ عنّي

ملاذ ْ

.

طلاقـُكِ هذا

كـَرَفِّ السنونو

يحلـِّقُ بينَ سمائي

وأرضي

فهل لذّة الحبِّ

أنـّي أكونُ

كفاصِلةٍ بينَ بعضي

وبعضي ؟!

.

طلاقـُكِ هذا

صراخُ المقابِرِ فيَّ

تـَعـَمـّدْ

بماءِ المحبـَّةِ والنـّايُ

يشدو

أتوا بالجنازةِ لي يا

مُحمـّدْ

ولم يأنس الموت

جسمكَ

بـَعـْدُ !

.

طلاقـُكِ هذا

الذي لا أصدِّقُ

مثلَ حَكايا الثوابِ /

العقابْ

ليسلبني العَدلُ

حيثُ سأخلقُ

ذاكَ بنورٍ وذا من

ترابْ

.

طلاقـُكِ هذا

القديمُ / الجديدْ

الذي من أقاصي

الكلامِ يطلُّ

كباعوضةِ الصيفِ

تهمِسُ / يا ذا العنيد

الذي لا يملُّ ...!

.

طلاقـُكِ هذا

التصاقُ المتيّمْ /

بمرآتِهِ / الروحُ /

أنتِ / الغيابُ

يُهيئ ُفوقَ رياحِ

المسافاتِ سرجاً

طلاقـُكِ هذا

مناجاة مريَمْ

لو كانَ لي رغمَ

أنفِ التوحُّدِ

لو كانَ زوجاً ...


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تَعَرّي بِكُلِّ خَريفِي ) | القصيدة التالية (عبسَ الرَّغيفُ)


واقرأ لنفس الشاعر
  • تَعَرّي بِكُلِّ خَريفِي
  • تعبتُ من الحبِّ حتى استراح..
  • كلُّ مُغلقٍ وَجَعي ونقيضي المُلِحّ
  • مزامير اللوح الرابع
  • الليلُ يَتَصرّفُ كمجنون
  • أجراس لغجرية
  • بقايا جـَسـَدْ /بقايا قصيدة
  • ما يحدُثُ في الخمسِ دقائق
  • هل تشربينَ البـُنْ ؟
  • خرم الإبرة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com